آخر الأخباراخبار المسلمين › أمين الفتوى يوضح كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن بر الآباء والأمهات لا يقتصر فقط على الحياة فى الدنيا ولكن يكون أيضا بعد وفاتهما.

وأضاف أمين الفتوى، أن النبي قال فى حديثه الشريف: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".

وأشار إلى أن من البر بالوالدين، صلة رحم كل منهما بعد الوفاة، وكذلك التواصل مع أقرب الناس إليهم من أصدقائهم، وكذلك الإستمرار فى عمل صالح كان يواصل فعله الوالدين فى حياتهما.

ونبهت دار الإفتاء، إن بر الوالدين والقيام على خدمتهما عند كبرهما والنفقة عليهما سبب لدخول الجنة فكان بر الأم أعظم من الجهاد.

وتابعت: ورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريف التى تحث على بر الأم لفضلها على أبنائها، وجعل الله تعالى ورسوله الكريم جزاء من يبر أمه هو الجنة، فكان بر الأم أعظم من الجهاد، كما ورد فى أحاديث الرسول ومنها: ما رود عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ - رضي الله عنه- قَالَ: «سَأَلْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَيُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللهِ؟ قَالَ الصَّلَاةُ عَلَى وَقْتِهَا، قَالَت: ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ، قَالَ ثُمَّ أَيٌّ؟ قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ»، رواه البخارى.

في سياق متصل، قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم –صلى الله عليه وسلم- قد أوصى ببر الوالدين والإحسان إليهما، منوهًا بأن برهما يكون بعشرة أعمال.

وأضاف أن بر الوالدين يكون بالإحسان إليهما بالقول اللين الدال على الرفق بهما والمحبة لهما، وتجنب غليظ القول، وبمناداتهما بأحب الألفاظ إليهما، كـ "يا أمي ويا أبي"، وليقل لهما ما ينفعهما في أمر دينهما، ودنياهما ويعلمهما ما يحتاجان إليه من أمور دينهما، وليعاشرهما بالمعروف.
وأضاف: "كل ما عرف من الشرع جوازه، فيطيعهما في فعل جميع ما يأمرانه به، من واجب أو مندوب، وفي ترك ما لا ضرر عليه في تركه، ولا يحاذيهما في المشي، فضلا عن التقدم عليهما، إلا لضرورة نحو ظلام، وإذا دخل عليهما لا يجلس إلا بإذنهما، وإذا قعد لا يقوم إلا بإذنهما، ولا يستقبح منهما نحو البول عند كبرهما أو مرضهما لما في ذلك من أذيتهما".

بر الوالدين بعد موتهما وعقوبة عقوقهما

من جانبه، قال الشيخ محمود عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن عقوق الوالدين من الكبائر التى حذر الله تعالى منها وأمر بطاعة الوالدين ووجوب الإحسان إليهما.

وأضاف عبد السميع، فى إجابته عن سؤال «ما عقوبة عقوق الوالدين؟»، أن الله عز وجل أمرنا بطاعة الوالدين وعدم عقوقهما، ولذلك قال المولى عز وجل "وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا"، فقال المفسرون نبه بكلمة «أوف» عن أقل اعتراض، وأن ذلك مُحرم فدل ذلك على وجوب الطاعة ووجوب ما فوق هذا الاعتراض.

وأشار إلى أن الذى يعق والديه كأنه بذلك يفقد خيرًا كثيرًا لذلك ورد عن رسول الله أنه قال "رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف من أدرك أبويه عند الكبر أحدُهما أو كلاهما فلم يدخل الجنة" رواه مسلم، كأن هذا ذنب كبير استحق صاحبه المذمة الدائمة فعقوق الوالدين مصيبة عظيمة لصاحبها.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أمين الفتوى يوضح كيفية بر الوالدين بعد وفاتهما

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57438

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام