ما حكم الجمع في النية بين تحية المسجد وركعتي السنة القبلية ؟
سائل يقول: إذا دخل المسلم المسجد بعد أذان الفجر وقبل الصلاة فهل يصلي ركعتين تحية المسجد وركعتين سنة، أو يصلي ركعتين فقط بنية تحية المسجد والسنة معًا؟
الإجابة:

نفيد بأنَّه إذا دخل الرجل إلى المسجد بعد أذان الفجر وقبل الصلاة الصبح فإنَّه يصلي ركعتين سنة الفجر، وتكفي عن تحية المسجد.

هذا، وينوب عن تحية المسجد مطلق صلاة يؤدّيها ذات ركوع وسجود عند دخوله، فمَن صلى فائتة كانت عليه بدخوله المسجد فإنَّ تحية المسجد تُؤدَّى بها ضمنًا بشرط أن ينويها.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

 فضيلة الدكتور محمد سيد طنطاوي - دار الافتاء المصرية


أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ما حكم الجمع في النية بين تحية المسجد وركعتي السنة القبلية ؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الموضوع الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
5048

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

21-ذو القعدة-1445 هجرية
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام