آخر الأخباراخبار المسلمين › 3 مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر.. تعرف عليها

صورة الخبر: مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر
مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر

مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر .. أن أكثر ما يخيف الإنسان هي ما سوف يحدث له عند موته ودخوله القبر وهناك مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر وهذه المراحل ذكرها النبي _صلى الله عليه وسلم وأوصى ان يقف أهل المتوفي عند قبره بعد الدفن وذلك لأنه يُسنُّ الوقوف عند القبر ساعة بعد دفن الميت والدعاء له ،وروى مسلم عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أنه قال: "إِذَا دَفَنْتُمُونِي فَشُنُّوا عَلَيَّ التُّرَابَ شَنًّا، ثُمَّ أَقِيمُوا حَوْلَ قَبْرِي قَدْرَ مَا تُنْحَرُ جَزُورٌ وَيُقْسَمُ لَحْمُهَا حَتَّى أَسْتَأْنِسَ بِكُمْ وَأَنْظُرَ مَاذَا أُرَاجِعُ بِهِ رُسُلَ رَبِّي"، وذلك إنما يكون بعد الدفن وهو ما يقدر بساعة وذلك لكي يطمأن قلب المتوفي لأنه هناك مراحل يمر بها الأنسان فور دخوله القبر وفيما يلى نوضح هذه المراحل :

مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر

فتنة القبر

هي أنّ الميت يُمتحن إذا وضع في القبر، إذ يأتي الميت ملكان يسألانه: من ربك؟ وما هو دينك؟ ومن هو الرجل الذي بعثه الله فيكم؟ فيجيب المؤمن ويقول: ربي الله، ودِيني هو الإسلام ، وأمّا الرجل الذي بعثه الله فيقول: هو عبد الله ورسوله. والكافر يقول : لا أدري، ويجيب المنافق أومن خالطه الشك: لا أدري سمعت الناس يتحدثون عن شيء فقلته كما قالوا.

نعيم القبر وعذابه بعد فتنة القبر

إمّا أن يكون المؤمن في نعيم، أو في عذاب إلى أن يأتي يوم القيامة، وهذا الأمر يحصل للروح والبدن جميعاً؛ فتَنعمُ الروح أو تُعذّب وهي متّصلة بالبدن، فيكون نعيم القبر وعذابه عليهما جميعاً.

وقد تعدّدت الأدلّة من القرآن الكريم والسنة النبوية في ثبوت حقيقة سؤال المَلَكَين وحقيقة نعيم القبر وعذابه؛ فيجب اعتقاده والإيمان به، ومن الأدلّة قوله تعالى: ( يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ).
ورد في الصحيحين عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّ رسولَ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- قال: (إن العبدَ إذا وُضِعَ في قَبرِه، وتولى عنه أصحابَه، وإنه ليسمعُ قَرْعَ نعالِهم، أتاه ملكانِ ، فَيُقعَدانِه فيقولانِ: ما كنتَ تقولُ في هذا الرجلِ، لمحمدٍ صلى الله عليه وسلم ، فأما المؤمنُ فيقولُ: أشهدُ أنه عبدُ اللهِ ورسولُه، فَيُقالُ له: انظرْ إلى مقعدِكَ من النارِ، قد أبدلك اللهُ به مقعدًا من الجنةِ، فيراهما جميعًا.

قال قَتادَةُ وذكر لنا: أنه يُفْسحُ في قبرِه، ثم رجع إلى حديثِ أنسٍ، قال: وأما المنافقُ والكافرُ فَيُقالُ له: ما كنتَ تقولُ في هذا الرجلِ ؟ فيقولُ: لا أدري، كنتُ أقولُ ما يقولُ الناسُ ، فَيُقالُ: لا دَريتَ ولا تَليتَ، ويُضْرَبُ بِمَطارِقَ من حديدٍ ضربةً ، فيصيحُ صيحةً، يَسمعُها من يليِه غيرَ الثقلين)

يأتي عذاب القبر على نوعين؛ فمنه ما يكون دائم، كما في قوله تعالى: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا) ، ومنه ما يكون منقطع العذاب؛ فهذا عذاب بعض العصاة من المسلمين، فيُعذّب الميت بحسب الجرم الذي فعله، ثم يُخفّف العذاب عنه، وقد ينقطع العذاب عن الميت بدعاء أو صدقة، وغير ذلك من الأمور النافعة للميت،

البعث من القبور

حيثُ يكون عندما يُنفخ في الصور ، والنافخ هو إسرافيل عليه السلام، وهي ثلاث نفخات دل عليها القرآن الكريم: نفخة الفزع وهي النفخة الأولى؛ حيثُ يضطرب فيها العالم ويفسد نظامه، قال تعالى في كتابه العزيز: (وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ).

نفخة الصعق: فيها يَهلُك كل شيء في العالم، ودليل ذلك قوله تعالى: (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ)

نفخة البعث والنشور: في هذه النفخة يقوم الناس من قبورهم؛ حيثُ ذكرها تعالى في كتابه فقال: (ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ).

أدعية تنجي من عذاب القبر

« اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ».



«اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه».



« اللهم أنت رب هذه الروح، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء فاغفر له».



« اللهمّ أبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار. اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله».



« اللهمّ اجزه عن الإحسان إحسانًا، وعن الإساءة عفوًا وغفرانًا، اللهمّ إن كان محسنًا فزد من حسناته، وإن كان مسيئًا فتجاوز عن سيّئاته، اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب، اللهمّ آنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته».



« اللهمّ أنزله منزلًا مباركًا، وأنت خير المنزلين، اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسُن أولئك رفيقًا، اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار، اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة».



ادعية تخفف من عذاب القبر

(استغفِروا لأخيكُم ، وسَلوا لَهُ التَّثبيتَ ، فإنَّهُ الآنَ يُسأَلُ).

(اللهم آنس وحدته، وآنسه في وحشته، وآنسه في غربته، اللهم أنزله منزلًا منزلًا مباركًا، وأنت خير المنزلين، وأنزله منازل الشهداء والصديقين، وحسن أولئك رفيقًا)

(اللهم اغفر له وارفع درجته في المهديين، وافسح له قبره، ونور له فيه، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، واغفر لنا وله يا أرحم الراحمين.)

(اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة، ولا تجعله حفرة من حفر النار، اللهم افسح له في قبره مد بصره، وافرش قبره من فراش الجنة).

(اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ).

(اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه).

(اللَّهمَّ إنَّ فلانَ بنَ فلانٍ في ذِمَّتِك وحبلِ جِوارِك فَقِهِ من فتنةِ القبرِ وعذابِ النَّارِ وأنتَ أهلُ الوفاءِ والحقِّ فاغفر لَه وارحمهُ إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ).

(اللهم أنت ربها، وأنت خلقتها، وأنت هديتها للإسلام، وأنت قبضت روحها، وأنت أعلم بسرها وعلانيتها، جئنا شفعاء فاغفر له).



سورة تنجي من عذاب القبر

سورة الملك .. تُعرَفُ بـ المنجّية من عذاب القبر والمانعة عنه، وهي واحدة من السور المكيّة، وهي السورة الأولى من جزء تبارك الجزءِ التاسع والعشرين، فعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنّه قال: ((مَن قرأ تبارك الذي بيده الملك كلَّ ليلة منعَه اللهُ بها من عذاب القبر، وكنّا في عهد رسولِ الله -صلّى الله عليه وسلّم- نسمّيها المانعة؛ لِما تمنعُ عن صاحبها من شرٍّ وتنجيه من العذاب والألم في القبر ويومِ القيامة)).

حقيقة الثعبان الأقرع في عذاب القبر

سؤال أجاب عنه الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، وعضو كبار هيئة العلماء، في حواره مع الإعلامي عمرو خليل ببرنامج “والله أعلم” عبر فيديو منشور له على صفحته الرسمية بموقع التاوصل الاجتماعي “فيسبوك”، موضحاً أن الشجاع الأقرع فى القبر ورد فى السنة النبوية يوم القيامة فقال النبي صلى الله لعيه وسلم عنه من لم يدفع الزكاة يتجسد ماله فى صورة شجاع اقرع ويجري ورائه لكن ليس له علاقة بالقبر.



وأوضح “جمعة" أن الشجاع الأقرع نوع من من أهوال يوم القيامة، والغرض منه انه هو عذاب لمن لم يدفع زكاة ماله، فلا يستهين اى إنسان بعدم اخراج الزكاة، فإن هذة الزكاة التى منعتها من الفقراء ولم تؤدي حق مالك للمجتمع وللناس الفقراء الذين لهم حق فى رقبتك سيتحول هذا الى معنى أخر وهو "الشجاع الاقرع"، وسمى بذلك لأنه لم يوجد فى رأسه شعر من شدة السم، لكن ليس له علاقة بالقبر.


وأشار الى أن ضمة القبر واردة فى السنن الصحيحة، والنبي صلى الله عليه وسلم عندما انزل زينب أبنته الكبيرة للقبر قال لو احد نجي من ضمة القبر لنجت زينب فنزل النبي صلى الله عليه وسلم قبرها ودعا لها ودعا لأمه فاطمة مرات ابو طالب ام علي وقال ((اللهم بحقي وحق النبيبن من قبلي اغفر لامى فاطمة)) وبات فى القبر حتى يستجيب الله له.

وتابع أن ضمة القبر هذة سنة الهية لكن نسأل الله أن يخففها عنا وعن المسلمين، فهى تنبيه للإنسان بكثرة فعل الخير، وأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقراءة سورة الملك حتى تنجينا من عذاب القبر.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على 3 مراحل يمر بها الإنسان فور دخوله القبر.. تعرف عليها

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
52867

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام