آخر الأخباراخبار المسلمين › حكم التيمم لـ الجُنب في البرد الشديد .. الإفتاء تجيب

صورة الخبر: الدكتور شوقى علام
الدكتور شوقى علام


أصابتني جنابة في وقت برد شديد ولا يوجد وسيلة لتسخين الماء، فما حكم التيمم من الجنابة للصلاة؛ خوفًا من المرض أو الأذى بسبب الاغتسال بالماء البارد؟.

قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية إنه لا حرج على السائل شرعًا في التيمم من الجنابة للصلاة في البرد الشديد عند عدم وجود وسيلة لتسخين الماء؛ خوفًا من حصول الأذى والمرض إذا اغتسل بالماء البارد، مع وجوب الغسل وقت تمكنه منه.

هل يجوز التيمم للصلاة في درجات حرارة تحت الصفر؟
وفي إجابته على سؤال هل يجوز التيمم فى هذا الجو البارد خاصة فى وقت صلاة الفجر؟، قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية :"أصل التيمم أنه برخصة عند فقد الماء وفقد الماء إما أن يكون حقيقيا أى أنه لا يوجد فعليًا مياه، أو فقد حكم أى أن توجد مياه ولكن لا يمكن استعمالها لمرض أو نحو ذلك".

وتابع وسام:"والأصل أننا نتوضأ بالمياه حتى ولو كان الماء باردًا طالما لا يضرك ولو كان يضرك بأمر الطبيب يكون فى هذه الحالة الاستعانة بوسائل أخرى مثل سخان مياه أو تسخين المياه باستخدام بوتاجاز، فمن الممكن تدفئة المياه".

واستطرد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية:"أما لو لم تتاح هذه الامكانيات وهناك ضرر حقيقى سيقع عليك من استعمال المياه ولكن هذا الضرر يحدد بعد استشارة الطبيب، إذن فمتاح لك التيمم طالما المرض باقيا والعذر باقى لكن لو أنك تيممت من باب أن الجو باردًا والاستسهال فهذا لا يجوز".

حكم وضوء المريض بـ فوطة مبللة بالماء بدلا من التيم
قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، إن التيمـم ينوب عـن المـاء فـي حالتين، الأولى: إذا عُدم الماء: لقوله تعالى: «فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا» [النساء:43]، سواء عدمه في الحضر أو السفر، وطلبه، ولم يجده.
وأضاف «جمعة» خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم»، أن الأولى إذا خاف باستعمال الماء الضرر في بدنه بمرض أو تأخر برء، أو لمرض لا يستطيع معه الحركة، وليس عنده من يوضئه، وخاف خروج الوقت، لقوله تعالى: «وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى» [المائدة:6]، إلى قوله: «فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا».
وأشار المفتي السابق، في إجابته عن سؤال «ما حكم الوضوء بفوطة مبللة بالماء بدلًا من التيمم بسبب المرض؟، أن الدين الإسلامي أمر بالتيسير، وجعل التيمم العلاج في مثل هذه الحالة حتى لو تيمم المريض مائة سنة لعجزه عن استعمال الماء.

هل يجوز التيمم للصلاة بدلا من الوضوء في حالة المرض الشديد؟
ورد سؤال للشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مضمونه "هل يمكنني الوضوء متيمما بالماء لعذر مرضي وارتفاع في درجة حرارتي؟".
وقال "شلبي" في إجابته على السؤال الوارد إليه عبر صفحة دار الإفتاء على الفيس بوك، إن المسلم إذا تعرض لطارئ ما أو نزل به مرض لا يستطيع به التوضؤ بالماء للذهاب الى الصلاة، يجوز له أن يتيمم ولا ذنب عليه في ذلك.
وأضاف أمين الفتوى، أن التيمم يكون برمل او اي شئ من جنس الأرض، مشيرا إلى قول الله تعالى في القرآن الكريم " وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ" ، فعلى من أراد التيمم أن يضرب بكفيه التراب، ثم يمسح بهما وجهه وكفيه.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم التيمم لـ الجُنب في البرد الشديد .. الإفتاء تجيب

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
75964

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله