آخر الأخباراخبار الرياضة › مانشستر يؤجل حلم إنتر الأوروبي

صورة الخبر: مانشستر يؤجل حلم إنتر الأوروبي
مانشستر يؤجل حلم إنتر الأوروبي

بقلم : أحمد عز الدين

تأهل مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى دور الثمانية من أبطال أوروبا بعد الفوز على ضيفه الإيطالي إنتر ميلان بهدفين نظيفين في إياب دور الـ16 على ملعب أولد ترافورد.

وكان الذهاب قد انتهى بالتعادل السلبي في إيطاليا، ليصعد نجوم مانشستر يونايتد إلى دور الثمانية بمجموع المباراتين 2-0.

افتتح المدافع الصربي نمنيا فيديتش النتيجة لمانشستر يونايتد في الدقيقة الرابعة، وضاعف البرتغالي كريستيانو رونالدو الغلة للشياطين في الدقيقة 49.

ورفع أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر عدد مرات الفوز على جوزيه مورينيو الذي يعمل حاليا مدربا لإنتر في سجل مواجهتهما المباشرة إلى ثلاث مرات، مقابل خمسة انتصارات للمدرب البرتغالي من ضمنها فوز بركلات الترجيح، فيما انتهت مباراتان بينهما بالتعادل.

ويملك مانشستر فرصة إنهاء الموسم بخمس بطولات إذ حمل بالفعل لقبي كأس العالم للأندية وكأس "الكارلينج"، ولازال متصدرا للدوري ومتواجدا في كأس إنجلترا وأبطال أوروبا.

وفي المقابل، على إنتر الانتظار لموسم آخر حتى يتوج أوروبيا، إذ تولى مورينيو تدريب الفريق خلفا لروبيرتو مانشيني على أمل تحقيق حلم رئيس النادي الإيطالي ماسيمو موراتي.
لكن حلم الفريق اصطدم بالواقع حين ظهر الفريق مهلهلا أمام حامل اللقب الأوروبي في لقاء الذهاب، وخسر بهدفين إيابا.

وشهد اللقاء مواجهة بين متصدر الدوري الإنجليزي ونظيره في إيطاليا، وجاءت الغلبة للإنجليز كمعظم مباريات دور الـ16 من الموسم الجاري.

هدف صادم

قدم الويلزي المخضرم ريان جيجز مباراة رائعة على جانب مانشستر يونايتد الأيسر، بعدما لعب مقابلا للبرتغالي كريستيانو رونالدو .. وفيما شغل بول سكولز ومايكل كاريك وسط الملعب تولى الثنائي واين روني ودميتار برباتوف عملية الهجوم في مدرسة الشياطين الحمر.

وفي المقابل، عدل مورينيو طريقة لعب إنتر ميلان إذ دفع بالفرنسي باتريك فييرا جوار الأرجنتيني إستيبان كامبياسو في وسط الملعب، وتولى خافيير زانيتي مهمة لاعب الجناح الأيسر لمراقبة رونالدو ولعب الصربي ديان ستانكوفيتش يمينا.

لم تمر دقائق قليلة من المباراة حتى خطف فيديتش هدفا مبكرا لمانشستر يونايتد بكرة رأسية من ركنية نفذها جيجز بقدمه اليسرى، إذ ارتقى الصربي الدولي أعلى من رقيبه فييرا وأسكن الكرة شباك الحارس البرازيلي خوليو سيزار.

بات إنتر مطالبا بإحراز هدف لقنص بطاقة التأهل، ولذا خرج للهجوم سريعا وركز تحركاته على الجانب الأيسر حيث لعب ماريو بالوتيلي الذي احتل موقع أدريانو في تشكيل النيراتزوري.

وتسلم بالوتيلي كرة خطيرة من رفيقه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة السابعة داخل منطقة جزاء مانشستر، لكن فيديتش تمكن من خطف الكرة وتشتيتها بعيدا عن مرماه.

استعاد مانشستر زمام الأمور، وكاد أن يرفع برباتوف النتيجة لصالح فريقه في الدقيقة 18 حين قابل عرضية رونالدو على حدود المنطقة الإيطالية بتسديدة، لكنها جاءت ضعيفة.

وفي الدقيقة 20، باغت جيجز رقيبه البرازيلي مايكون ومر بسرعته لتسلم بينية سكولز، لكن عرضيته قابلت إيفان كوردوبا من دفاع إنتر قبل قدم واين روني من هجوم مانشستر.

ورغم وصول نسبة استحواذ مانشستر يونايتد على الكرة إلى 58% مع انتصاف الشوط الأول، إلا أن مرتدات إنتر كانت الأخطر.

فقد رد القائم الأيمن لمانشستر رأسية من إبراهيموفيتش في الدقيقة 27، وأنقذ حارس مرمى الشياطين الحمر فان دير سار تسديدة صاروخية من ستانكوفيتش في الدقيقة 33.

ثم تلقى ستانكوفيتش بينية مميزة من إبرا وضعت الصربي المخضرم في مواجهة فان دير سار، لكن تصويبته علت مرمى الحارس الهولندي العجوز.

وفي الدقيقة 40، فقد الظهير الفرنسي باتريس إيفرا تركيزه في رقابة إبرا وتركه يتسلم بينية بالوتيلي ليواجه فان دير سار، لكن تصويبة الهداف السويدي الأرضية حادت بمسافة بسيطة عن قائم مانشستر الأيمن.

وانتهى الشوط الأول 1-0 لمانشستر بعدما شهد ست تسديدات لمانشستر على مرمى إنتر ومثلها للنيراتزوري على مرمى أصحاب الأرض.

فوز مستحق

تأثر دفاع إنتر في الشوط الثاني بخروج فييرا ومشاركة الغاني سولي مونتاري، واستغل مانشستر يونايتد ذلك في حسم المباراة بهدف ثان.

ضرب رونالدو إنتر في مقتل حين ارتقى برأسه لعرضية روني اليمينية من الجانب الأيسر، وأسكن الكرة في شباك سيزار.

حاول مورينيو زيادة قوة فريقه الهجومية بمشاركة رأس الحربة أدريانو على حساب ستانكوفيتش، ومباشرة وقف الحظ في وجه الإمبراطور حين رد القائم الأيمن لفان دير سار تسديدة يسارية أطلقها البرازيلي الأعسر من على حدود منطقة الجزاء الإنجليزية.

بسط مانشستر بعد الدقيقة 55 سيطرته على الشوط الثاني، وتناقل لاعبوه الكرات دون ضغط من إنتر الذي حاول الهجوم بثلاثة لاعبين إذ ثبت أدريانو في العمق وتحرك إبرا يسارا والبرتغالي لويس فيجو يمينا بعدما حل بديلا لماريو بالوتيلي.

ورد فيرجسون بإشراك البرازيلي أندرسون في وسط الملعب على حساب بول سكولز لدعم وسط مانشستر يونايتد، ثم اشترك الكوري الجنوبي بارك جي سونج على حساب روني ما ساهم في خروج المباراة على حالها معلنة تأهل الشياطين الحمر.

المصدر: filgoal.com

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مانشستر يؤجل حلم إنتر الأوروبي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
56131

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري