المهندس رشيد‮: ‬الفترة المقبلة تشهد نموا في التعاون الاقتصادي مع فرنسا

آخر الأخباراخبار العالم اليوم › نتائج مثمرة لزيارة الرئيس مبارك إلي باريس

صورة الخبر: نتائج مثمرة لزيارة الرئيس مبارك إلي باريس
نتائج مثمرة لزيارة الرئيس مبارك إلي باريس

جاءت زيارة الرئيس حسني مبارك لفرنسا في توقيت دولي مهم حيث يشهد العالم تطورات سياسية واقتصادية مهمة زيارة الرئيس لفرنسا والتي استغرقت ‮٢٧ ‬ساعة تعكس اهمية وخصوصية العلاقات بين البلدين ويعد لقاء الرئيسين مبارك وساركوزي هو‮ ‬اللقاء الرابع خلال الاشهر العشرة الماضية‮.‬
بحث الزعيمان علي مأدبة‮ ‬غداء القضايا الدولية وفي مقدمتها تطور الاحداث في الشرق الاوسط والقضية الفلسطينية والوضع في لبنان ودارفور الي جانب تذليل العقبات التي تعترض مسيرة الاتحاد من اجل المتوسط والتي يوليها الرئيسان اهتماما كبيرا ويحرصان علي تفعيله والمضي به لمرحلة البيان المؤسسي لهذا المشروع الطموح في عدة مجالات بحيث يتم تحقيق نتائج ملموسة تعكس القيمة المضافة للاتحاد من اجل المتوسط‮.‬
كما اكتسبت الزيارة التي قام بها الرئيس مبارك لفرنسا اهمية خاصة نظرا للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم في اعقاب الازمة الاقتصادية العالمية وتداعياتها التي لم تستثن الدول الكبري‮.. ‬وكان من اهم الموضوعات التي بحثها الرئيس مبارك مع نظيره الفرنسي العلاقات الثنائية المتغيرة وفرص التعاون بين البلدين خاصة بعدا أن‮ ‬احتلت فرنسا المركز الاول بين الدول الاوربية الاكثر استثمارا في مصر وهي من اهم اسواق الصادرات المصرية‮.. ‬أخبار اليوم التقت بالمهندس رشيد محمد رشيد وزير الصناعة والتجارة الخارجية وأحمد ابو الغيط وزير الخارجية والدكتور يوسف بطرس‮ ‬غالي وزير المالية اعضاء الوفد المصري المرافق للرئيس سألت‮ »‬اخباراليوم‮« ‬المهندس رشيد حول الحصاد الاقتصادي لزيارة الرئيس لفرنسا ولقائه مع رئيس الوزراء فقال انه بالنسبة لرئيس الوزراء الفرنسي فان هناك زيارة مرتقبة له يوم ‮٢٢ ‬ديسمبر للقاهرة علي رأس وفد رفيع المستوي يضم مجموعة من رجال الاعمال يمثلون‮ ‬كبري الشركات الفرنسية وايضا سيكون هناك اجتماع للمجلس الرئاسي المصري الفرنسي‮. ‬وقد تركزت محادثات فيون‮ ‬مع الرئيس مبارك حول تنمية العلاقات الثنائية بين فرنسا ومصر في المرحلة القادمة وخاصة في المجال التجاري ومجال الاستثمار والتصنيع والتعاون الاقتصادي بكل اشكاله والتنسيق حول الازمة المالية التي يشهدها‮ ‬العالم حاليا‮.. ‬وأضاف المهندس رشيد ان قمة الرئيسين تناولت موضوعات اقتصادية عديدة وقال ان الرئيس مبارك اكد علي ضرورة التعاون الاقتصادي في اطار الاتحاد من اجل المتوسط وتفعيل عدد من المشروعات لان الرئيس حريص منذ البداية ومهتم جدا بأن يكون هذا الاتحاد له فائدة بالنسبة للمواطن المصري وأن يشعر به رجل الشارع لذا فان الرئيس حريص علي ان تترجم المشروعات الي حقيقة في الفترة القادمة‮.‬
وحول أهم المشروعات التي سوف تطرحها مصر قال المهندس رشيد‮ »‬لاخبار اليوم‮« ‬ان هناك مشروعات سوف تطرحها مصر وهي المشروعات الخاصة بالبنية التحتية والربط البحري بين دول المتوسط ومشروعات خاصة بمساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر ومشروعات خاصة بالتدريب والتنمية البشرية وايضا مشروع الجامعة المتوسطية ومشروعات خاصة بالبيئة وتوسيع نقاط التجارة الحرة بين دول المتوسط‮ ‬وتسهيل حركة الافراد بين تلك الدول كل هذه الامور لها تأثيرات كبيرة علينا ونحن لانستطيع ان نقول ان برشلونة لم تأت بنتائج ايجابية فنحن الآن بعد ‮٠١ ‬سنوات نشعر بنتائجها في دفع التجارة وتنقل الافراد ودفع تجارة مصر مع الدول الكبري مثل فرنسا وايطاليا واسبانيا وتركيا والسياحة الوافدة من هذه الدول والمصريين الذين يعملون فيها والتعاون الثقافي والاستثماري بيننا وبين تلك الدول‮. ‬والرئيس حريص علي ان يأخذنا‮ ‬الاتحاد من اجل المتوسط الي آفاق اكبر‮.‬
وردا علي سؤال حول تصريحات الرئيس بخصوص الازمة المالية واذا كانت تداعياتها سوف تنعكس علي مصر خاصة في مجال التصدير والسياحة وقناة السويس وكيفية التعامل مع هذه الملفات قال المهندس رشيد ان الرئيس كان واضحا جدا بالنسبة لهذه الازمة العالمية التي ستكون لها تداعيات كبيرة ومصر تريد ان تطمئن جميع الاطراف انه ليس لدينا اي مشكلات في البنوك المصرية وهذا شيء نتمتع به وهو ان بنوك مصر لاتعاني من الازمة المالية الدولية التي تعاني منها دول اخري ولكن مع الاسف فإن الاقتصاد المصري سوف يتأثر بالازمة الاقتصادية علي المدي الطويل لاننا مرتبطون بالاقتصاد العالمي في مجالات السياحة والتجارة والاستثمار‮.‬
ومن اجل هذا فقد بادر الرئيس منذ اسابيع بعقد اجتماعات من اجل وضع حلول لهذه التداعيات مع المجموعة الاقتصادية وكان يوجه الوزراء حتي يقوموا بالتحرك الي بعض الدول المهمة،‮ ‬ولقاءات الرئيس في فرنسا تأتي ضمن هذه التحركات ونحن نحاول بكل الامكان التقليل من الآثار السلبية من خلال فتح اسواق جديدة‮.‬
وسألت‮ »‬اخباراليوم‮« ‬احمد ابو الغيط وزير الخارجية عما اذا كانت قد تبلورت بعد زيارة الرئيس افكارا‮ ‬جديدة ستقدم لمؤتمر وزراء خارجية وزراء دول الاتحاد من اجل المتوسط الذي سيبدأ اعماله يوم الاثنين القادم قال ابو الغيط ان المؤتمر سوف يركز علي المشروعات وانه سيعقد يوم ‮٥ ‬نوفمبر مؤتمر لوزراء الصناعة‮ ‬في نيس،‮ ‬الا ان الاتفاق الآن‮ ‬هو ان وزراء الخارجية سيبحثون المشروعات بجميع عناصرها في اجتماعهم اما اجتماع وزراء الصناعة سيتم خلاله التركيز علي المشروعات المختلفة وهذه هي الفكرة الاساسية التي تبلورت خلال محادثات الرئيس في فرنسا‮.. ‬وسألت أخبار اليوم وزيرالخارجية عما اذا كان قد تم حل المشكلات التي تعترض الاتحاد من اجل المتوسط‮.. ‬فرد قائلا لاتزال هناك بعض المشكلات العالقة يمكن ان تنتهي بين اليوم وموعد انعقاد المؤتمر‮.‬

المصدر: akhbarelyom.org.eg

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على نتائج مثمرة لزيارة الرئيس مبارك إلي باريس

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
30610

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري