آخر الأخبارأخبار السيارات › السعودية.. السوق الكبرى لمبيعات الفئة السابعة من سيارات بي إم دبليو في الشرق الأوسط

صورة الخبر: السعودية.. السوق الكبرى لمبيعات الفئة السابعة من سيارات بي إم دبليو في الشرق الأوسط
السعودية.. السوق الكبرى لمبيعات الفئة السابعة من سيارات بي إم دبليو في الشرق الأوسط

سجلت سيارة «BMW» الفئة السابعة زيادة في مبيعاتها في الشرق الأوسط بنسبة 73% مع مبيع 2077 سيارة خلال النصف الأول من 2009. وجاء في بيان أصدره الوكيل الحصري لـ«BMW» في بيروت أن السوق الرابعة الكبرى للفئة السابعة عالميا استحوذت أخيرا على القسم الأكبر من تسليم الجيل الخامس من هذا الطراز، الذي يعتبر رائدا في فئته من حيث تقليص الانبعاثات السامة والتكنولوجيا المتطورة في عالم السيارات، وقد أثبتت الفئة السابعة من «BMW» أنها كانت أكثر السيارات ارتقابا من قبل الجمهور بين السيارات التي تم إطلاقها هذه السنة.

وكانت المملكة العربية السعودية السوق الكبرى للفئة السابعة مع مبيع 617 سيارة تمثل بذلك زيادة بلغت 124%، كما حققت الإمارات العربية المتحدة أيضا نسبة مبيعات مرتفعة للفئة السابعة بحيث بيعت في دبي وأبوظبي 311 و259 سيارة على التوالي بنسب تحسّن بلغت 32% و142%. بينما حققت دولة قطر مبيع 147 سيارة جديدة من الفئة السابعة خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2009، أي بنسبة 41% أفضل من السنة السابقة.

وتتوافر الفئة السابعة من «بي إم دبليو» حاليا في الشرق الأوسط بثلاثة محركات مختلفة هي: «Li730» سداسي الأسطوانات المتراصفة، و«Li740» ذو القوة المعززة، و«Li750» ذو الأسطوانات الثماني على شكل V، كما أنها مزودة بتقنية التوربو الثنائي «Twin Turbo» ونظام الحقن المباشر للوقود (الحقن العالي الدقة). ومن المنتظر أن يلي هذه المحركات لاحقا في خلال هذه السنة سيارة «Li760» ذات محرك يتمتع بـ12 أسطوانة على شكل V، ينتج 544 حصانا بقوّة تسارع من صفر إلى 100 كلم/ساعة في غضون 4.6 ثانية.

والجدير ذكره أيضا هو أن الفئة السابعة سيارة تتصدر الريادة في درجتها من السيارات الفاخرة من ناحية تقليص الانبعاثات السامة، كما تمّ الارتكاز في تصميمها على استراتيجية «EfficientDynamics»، التي توفر أفضل مستويات الأداء والتقليص من استهلاك الوقود وانبعاث ثاني أكسيد الكربون. مع العلم أنها تملك المحركات الأقوى أداء ضمن فئتها.

وفي بيروت أعلنت شركة «بسول حنينه» الوكيل والموزع الحصري لسيارات «بي إم دبليو» في لبنان، عن مواصلة تحقيق نتائج جيدة، إذ سجلت نموا بنسبة 84% بين شهري يناير (كانون الثاني) ويونيو (حزيران) 2009 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2008.

وهذه النسبة التي تعادل مبيع 531 سيارة، تصنّف شركة «بسول حنينه» بين أول ثلاثة موزعين ووكلاء لمجموعة «BMW» في منطقة الشرق الأوسط.

وتصدرت سيارة «6X» من «BMW» الطليعة مع مبيع 151 وحدة خلال النصف الأول من عام 2009، كما حافظت هذه السيارة المميزة من فئة «Sports Activity Coupé» بفضل امتيازها بباقة غنية من الإبداعات من ديناميات القيادة المعززة إلى خصائص السلامة والراحة. وحقق طرازا الفئة السابعة والفئة الثالثة من «BMW» أداء عاليا مع مبيع 136 سيارة و58 سيارة من الطرازين على التوالي.
وأعرب ناجي حنينه، المدير العام للشؤون المالية لشركة «بسول حنينه»، عن ثقته في الحفاظ على هذا المستوى من الأداء العالي خلال النصف الثاني من السنة الحالية، كما توقع مبيعات عالية لسيارات «X5-M وM-6X» التي ستصل السنة المقبلة.

وقال حنينه إن طراز «ActiveHybrid» من الفئة السابعة ـ المنتظر أن يصل إلى المنطقة عام 2010 ـ ويعتبر الخطوة التالية ضمن استراتيجية الديناميات العالية الكفاءة الهادفة إلى تقليص استهلاك الوقود وانبعاث ثاني أكسيد الكربون، وهو مطبّق على سيارات المجموعة بالكامل.

المصدر: aawsat.com

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على السعودية.. السوق الكبرى لمبيعات الفئة السابعة من سيارات بي إم دبليو في الشرق الأوسط

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
98504

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله