آخر الأخباراخبار المسلمين › هل خروج الريح قبل التسليم من الصلاة يلزم إعادتها؟.. عالم أزهري يجيب

صورة الخبر: الشيخ عبد الحميد الأطرش
الشيخ عبد الحميد الأطرش

هل خروج الريح قبل التسليم من الصلاة يلزم إعادتها ؟ .. سؤال أجاب عنه الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا، قائلا: الصلاة غير صحيحة ، ويجب عليك إعادتها، فخروج الريح أو أي ناقض من نواقض الوضوء أثناء الصلاة يبطل الصلاة ، سواء خرج بقصد او بدون قصد ، الا إذا كان المصلي مريض سلس بول أو ريح .

حكم الدين في كثرة خروج الريح حتى أثناء الصلاة

رد الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال يقول صاحبه "ما حكم الدين في كثرة إخراج الريح؟

وقال أمين الفتوى في البث المباشر لدار الإفتاء المصرية، إن الدين مبني على رفع الحرج فلو كان الأمر فيه زيادة عن المعقول وتحدث بكثرة، ففي هذه الحالة يتوضأ المرء مرة واحدة للصلاة ويصلي ولا يلتفت لأي شيء آخر.

وتابع: لا يضره بعد ذلك إذا خرج الريح من عدمه ولو خرج منه الريح فلا يلتفت لذلك حتى لو كان أثناء الصلاة أو الوضوء.

واستشهد بقوله تعالى "لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ" وقال تعالى "وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ".

كما قال النبي في حديثه "إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين" وما خير رسول الله بين أمرين إلا اختار أيسرهما.
كيف يصلي من يعاني من كثرة خروج الريح ؟

قال الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية بدار الإفتاء، إن الشخص المريض صاحب العذر الذي ينتقض وضوءه بسبب هذا العذر؛ أجاز له المذهب المالكي أن يتوضأ وضوءًا واحدًا يصلي به أكثر من فرض إلى أن ينتقض الوضوء بغير هذا العذر.

وأوضح «وسام»عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك ردًا على سؤال: كيف يصلي من يعاني من كثرة خروج الريح ؟ أن هذا الشخص الذي ينتقض وضوؤه بسبب العذر لو توضأ مثلا لصلاة الظهر ثم دخل عليه وقت العصر ولم ينتقض وضوؤه بسبب آخر غير هذا العذر؛ يجوز له أن يصلي العصر وما شاء من الصلوات بدون وضوء كما قال المذهب المالكي.

كيفية صلاة مريض سلس البول أو الريح

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن مريض سلس البول يعد من أصحاب الأعذار وبالتالي فإن هذا المريض أمامه حلان الأول أن يتطهر قبل كل صلاة بأن يمسح بالماء المكان الذي نزل به الماء ولا يشترط الاستحمام ثم يتوضأ عند سماع الأذان ويصلي مباشرة ولا يلتفت لأي شيء يحدث له.

وأضاف خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء : أن الحل الثاني أنه يجوز لمريض سلس البول أو الريح أن يؤخر الصلاة بمعني أنه يجوز له تأخير صلاة الظهر إلى قبل صلاة العصر بدقائق بحيث إذا ما انتهى من صلاة الظهر وأعقبه أذان العصر فليصل العصر مباشرة قبل ان يحدث له ما يفسد وضوءه وطهارته من بول أو ريح .

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل خروج الريح قبل التسليم من الصلاة يلزم إعادتها؟.. عالم أزهري يجيب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51274

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام