آخر الأخباراخبار المسلمين › هل أحاسب على "الشتيمة" في السر؟.. رد مفاجئ من دار الإفتاء

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية


قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بـ دار الإفتاء المصرية، إن الإنسان لا يُحاسب إلا على ما يفعله أو ما يتلفظ به، كما جاء في الحديث النبوي حيث قال رسول الله: «إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به نفسها ما لم تعمل أو تتكلم؟» .



وأضاف محمود شلبي ردا على سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية عبر البث المباشر عبر صفحة الدار على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» جاء نصه «هل أحاسب على شتيمة الناس في سري؟»، أنه طالما لم يخرج الكلام أو تصدر الأفعال إذن لا يحاسب الإنسان عما يحدث به نفسه.

وأضاف أمين الفتوى «لكن الإنسان لا يترك نفسه للشيطان، فمرة وساوس، وثانية وثالثة، ومن الممكن في النهاية يوصل للقول أو الفعل».

وتابع شلبي «فالإنسان يقطع تلك الوساوس التي تشتمل على شتائم من الشيطان بالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، والاستغفار، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، بحيث ينصرف عنه الشيطان ولا يفكر فيه».

هل يحاسب الإنسان على الوسواس أو حديث النفس ؟
سؤال ورد الى صفحة دار الإفتاء الرسمية بالفيسبوك، وأجاب عنه الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية قائلا: الوسواس او حديث النفس لا يؤاخذ عليها العبد ولكن إذا أهم بفعلها او عقد العزم أو نوى فهنا يكون الحساب خاصة وإذا كانت معصية.

وأضاف عاشور خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء للرد على أسئلة المتابعين : "لا تستسلم لهذه الوساوس أو حديث النفس وعليك بالاستعاذة من الشيطان واشغل وقت فراغك بالذكر والصلاة على النبي.
هل يحاسب الإنسان عما يدور في نفسه .. قالت الدكتورة هبة عوف، أستاذ التفسير بجامعة الأزهر، إن النية لفعل المعصية تنقسم إلى خمس درجات وهى الهاجس أو الخاطر أو حديث نفس أو الهم، أو العزم والقصد.

وتابعت عوف، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الخميس: "الإنسان إذا هم بسيئة ولم يفعلها فلا يحاسب عليها، والمحاسب عليه الإنسان العزم.

هل يحاسب الإنسان على ما يدور في قلبه؟

وتابعت: الهاجس أو الخطر أو حديث النفس، لا يحاسب عليه الإنسان، أما ما يحاسب عليه فهو العزم والقصد على فعل الشيء.

وأكدت أن الحب من الأمور التي يحاسب عليها الإنسان "إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" والحب ليس التمني، فلا يليق بالمسلم أن يتمني ذلك، فالحب هنا بمعنى الفعل.

كما استشهدت بقوله تعالى "قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ".

هل يحاسب الإنسان على أفكاره؟
وأوضحت أن هناك أمورا قلبية يحاسب عليها الإنسان، منوهة بأن الإيمان والكفر من الأمور القلبية التي يحاسب عليها الإنسان.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل أحاسب على "الشتيمة" في السر؟.. رد مفاجئ من دار الإفتاء

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
48388

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام