آخر الأخباراخبار المسلمين › مبروك عطية معنفاً أخ ظلم شقيقته: اللي عملته شغل حيوانات وبهايم.. فيديو

صورة الخبر: الدكتور مبروك عطية
الدكتور مبروك عطية

أخي أعطاني حقي في الميراث وطردني.. سؤال ورد إلى الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، من خلال البث المباشر على صفحته الرسمية بالتواصل الاجتماعي، حيث قالت السائلة: "أخويا حرج عليا بعد ما أداني حقي في ميراث أبويا إني ما ادخلش البيت تاني.. فما الحكم؟".

وقال الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف، رداً على السائلة:" مع السلامة.. اسكتي مترديش.. وهو في خطبة جمعة يسمعها عن صلة الرحم هيجي ويقولك حقك عليا وتيجي معززة مكرمة، أنا شق الكلوى.. أنا أخوكي.. أعطيتك حقك اللي ربنا أمر بيه".

وتابع عطية: على الأخ أن يستغفر ربنا ويتوب، فهذا حقها، مضيفاً:" ده شغل حيوانات وبهايم.. مش مسلمين.. واحد خد حقه نطرده".

الذكر مثل حظ الأنثيين
لهن أرض ميراثاً من تركة أبيهم وأشقاؤهن أعطوهن قيمة ميراثهن مالاً.. فهل يجوز؟.. سؤال ورد إلى الدكتور مبروك عطية العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بنات الأزهر فرع سوهاج، والحكمة من جعل الذكر مثل حظ الأنثيين.

حيث أشار عطية في إجابته إلى أن الأصل في توزيع تركة المتوفى على الذكور والإناث سواء أكانت تركة عينية أو نقدية، فإن كانت أنثى واحدة فلها نصف ما لأخيها من الميراث، وإن أرادت أن تبيع نصيبها بمحض إرادتها وتتقاضى من أخيها الثمن فلها ذلك.

وتساءل عطية خلال فقرته الأسبوعية ببرنامج "يحدث في مصر" عن الحكمة في تكرار أن زوج الأخت غريب عن العائلة وقد أنجب منها واحتضنها وأشياء أخرى كي يتم حرمانها من حقها بهذا الزعم؟!، لافتاً إلى أن الحكمة من توزيع الميراث للذكر مثل حظ الأنثيين شأنها كالصلاة عبادة لها ركعاتها وتحمل على ذلك دون أي تأويل، موضحاً أن الفقهاء اجتهدوا وقالوا أن الرجل مطلوب منه نفقة أخته وزواجها وغيرها من الأشياء.

ولفت إلى أنه لا يجوز للأب أن يكتب لأبنائه أمواله في حياته لضمان ميراثهم، وأن من يظلم بناته في الميراث سوف يسأل يوم القيامة.
وشدد العميد السابق بالأزهر على أن الضوابط الشرعية ليست قيوداً بل هي ضمانات للمصالح، وأن الله سبحانه وتعالى لم يترك أمر المواريث لنبي أو لأحد لكن أرساها بذاته العليا.

حكم كتابة التركة للبنات

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إنه يتردد كثيرا أسئلة عن حكم من يكتب كل أملاكه لبناته لعدم إنجابه ذكور، موضحا أن الأصل لدى دار الإفتاء أن الإنسان حر في التصرف في ماله كيفما يشاء طالما في شيء لا يغضب الله.

وأشار "عاشور"، خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع "فيسبوك"، إلى أن الميراث لا يكون ميراثًا إلا بعد الوفاة، موجهًا رسالة لمن يكتب أملاكه باسم بناته، قائلا: "افعل ما شئت بشرط ألا تكون نيتك حرمان الورثة من الميراث، لأنه سيكون حراما".

وأوضح مستشار مفتي الجمهورية، أنه يمكن فعل ذلك بنية حماية الفتيات، ومساعدتهم على الحياة، لأنهم يحتاجون إلى المعونة.

هل يجوز توزيع الميراث بالتراضي

تلقت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية، سؤالا يقول صاحبه: هل يجوز تقسيم الميراث بالتراضي بين الورثة ولكنه ليس بالنسب المقررة شرعًا فهل ذلك حرام؟

ورد الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قائلا: "يجوز تقسيم الميراث بالتراضي بين الورثة، ولكن بعد أن يعرف كل وريث نصيبه الشرعي، بحيث إذا تم التقسيم وفوجئ أن نصيبه بالتراضي أقل من نصيبه بالمحاسبة الشرعية فلا يغضب".

وأضاف: "هناك خطأ شائعا منتشرا بين بعض المجتمعات، حيث تستحوذ البنات على مقتنيات والدتهن المتوفاة من ذهب وملابس ومقتنيات فى أثاث المنزل ويظنون أنهم الأحق بذلك".

وأشار إلى أن الورثة ذكور وإناث يشتركون أنصبتهم فيما يتركه المتوفى سواء الوالد أو الوالدة، ويتم تقسيم التركة بعد تجهيز الميت ودفنه وسداد ديونه.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مبروك عطية معنفاً أخ ظلم شقيقته: اللي عملته شغل حيوانات وبهايم.. فيديو

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
3957

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام