آخر الأخباراخبار المسلمين › كيفية دفن الميت..مستشار المفتي يوضح

صورة الخبر: الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية
الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية

قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، إن دفن الميت ومواراة بدنه يعد من فروض الكفاية، مشيرًا إلى أن الشرع الحنيف قد حدد طريقة دفن الميت وكل ما يتعلق بها من أحكام.

وأوضح «عاشور» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤل: «ما الطريقة الصحيحة لدفن الميت؟، وإدخاله وتوجيهه داخل القبر؟ »، أنه أولًا : دَفنُ الميت ومُوَارَاةُ بَدَنِهِ من فروض الكِفَايَة ؛ التي إذا قام بها البَعض سَقَط الإثم والتكليف عن الباقين، أما ثانيًا : يُدخَل بالميت مِن باب القبر أو فتحته ؛ بحيث يُدفَن تِجاه القِبلة مُباشَرةً مِن غير حاجَةٍ إلى الدَّوَران به داخل القبر.

وتابع: وذلك حسب فتحة القبر للسهولة عليهم والرفق بالميت ، وهو مذهب المالكيَّة وقول للإمام أحمد ، والخلاف بين الفقهاء في هذه المسألة خلاف في الأَوْلَى : حيث ذهب الحنفيَّة إلى استحباب أن يوضع النعش من جهة القبلة ، ثم يُحْمَل الميتُ فَيُدْخَلُ القبر بحيث يكون الآخذ له مستقبلَ القبلة حالَ الأخذ .

وأضاف أنه ذهب الشافعيَّةُ والحنابلةُ إلى استحباب وضع النعش عند آخر القبر ، ثم يُسَلُّ (أي : يُؤْخَذ) من جهة رأسه منحدرًا ، منوهًا بأن الخلاصة : أنه يُدْخَلُ الميتُ إلى قَبْرِهِ بِحَسب فتحةِ القبر للسهولة على الذين يدفنون وكذا للرفق بالميت، كما أن المأثور في كيفية دَفن الميت وتوجيهه داخل القبر أنْ يُوضَع على جنبه الأيمن استِحبابًا ، مع توجيه وجهه وصدره وبطنه إلى القِبلة وجوبًا باتِّفاق الأئمة الأربعة .
كيفية دفن الميت
كيفية دفن الميت ووضعه في القبر، من الأمور التي قد لا يعرفها كثيرون ويبحثون عنها، وبينت السُنة النبوية الشريفة، آداب دفن الميت، وقال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء، إن هناك ثلاث طرق لدفن الميت، مشيرًا إلى أن طريقة «الفسقية» في الدفن هي أحدثها.

كيفية دفن الميت ، وأوضح «عويضة» في إجابته عن سؤال: «ما الطريقة الصحيحة لدفن الميت؟»، أن هناك ثلاث طرق لدفن الميت،هي «اللحد، الشق، والفسقية»، منوهًا بأن «الفسقية» هي أحدثها، ويُقصد بها النزول إلى القبر ووضع الميت على جانبه الأيمن، باتجاه القبلة، ثم يوضع عليه شيء بسيط من التراب وكذلك الثاني والثالث.

وتابع في كيفية دفن الميت :"على أن يصطف الموتى بجانب بعضهم البعض، منبهًا إلى أن طريقة الفساقي يقوم بها الناس من باب الضرورة، حيث لا يُتاح لها غير ذلك، فهذا هو الموجود الآن والمتاح بالمدن، حيث لا يستطيع الناس الدفن بالطريقتين الأخرتين.

ونوه بأن طريقة اللحد، لأن التربة لدينا لا تتحمله، وفيه يتم الحفر نزولًا وعند الوصول إلى عمق بمقدار ثُلثي طول الشخص الذي يحفر تقريبًا، يبدأ في الحفر بميل في الجانب على قدر الميت، لوضعه ووجهه وصدره إلى القبلة، ثم يوضع على هذه الفتحات الطوب اللبن ويُسد عليه بالطين، ويُسمى اللحد لأنه يأتي من الميل، ويحتاج تربة صخرية.
وأضاف في كيفية دفن الميت أن هناك طريقة أخرى للدفن موجودة في كثير من الأماكن خاصة في الصعيد ونحو ذلك،وممن يقولون بضرورة الدفن الشرعي، تُسمى الشق، وهي الحفر بعمق يصل إلى مقدار وقوف الشخص مع بسط يده، وهو ما يُعادل المترين أو أكثر قليلًا، ثم يوضع الميت وفوقه بعض الطوب أو الأحجار، ثم يُطين عليه بطين، فيُهال عليه التراب.

طريقة دفن الميت عند ازدحام القبر
طريقة دفن الميت عند ازدحام القبر ، قالت دار الإفتاء المصرية، إنه مِن المُقَرَّرِ شرعًا أنَّ دَفنَ الميت فيه تكريمٌ للإنسان؛ لقول الله – تعالى- في مَعرِض الِامتِنان: «أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ ۞ كِفَاتًا أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا»، ( سورة المرسلات: الآيات 25-26).

وأضافت « الإفتاء» فى إجابتها عن سؤال: «هل دفن الموتى فوق بعضهم عند الاذدحام فيه أثم؟»، أن الإسلامُ حَثَّ على تكريم الميت، وأَجمَعَ المسلمون على أنَّ دَفن الميت ومُوَارَاةَ بَدَنِهِ فرضُ كِفَايَةٍ؛ إذا قام به بَعضٌ مِنهم أو مِن غيرهم سَقَط عن الباقين.

وأوضحت أنه في حال امتلاء القبور يجب الدفن في قبور أخرى؛ لأنه لا يجوز الجمع بين أكثر من ميت في القبر الواحد إلا للضرورة، ويجب الفصل بين الأموات بحاجز حتى ولو كانوا من جنس واحد.

وتابعت أنه إذا حصلت الضرورة فيمكن عمل أدوار داخل القبر الواحد إن أمكن، أو تغطية الميت القديم بقَبْوٍ مِن طوب أو حجارة لا تَمَسّ جسمه ثم يوضع على القَبْو الترابُ ويدفن فوقه الميت الجديد، وذلك كله بشرط التعامل بإكرام واحترام مع الموتى أو ما تبقى منهم؛ لأن حُرمة المسلم ميتًا كحُرمته حيًّا.

دعاء للميت بعد الدفن صفته وأحكامه
الدعاء للميت بعد الدفن؛ صفته وأحكامه ورد فيها أن دعاء للميت بعد الدفن جهرًا على المقابر ، هو سُنة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، قد أوصانا بها في عدد من الأحاديث النبوية الشريفة؛ فقد جاء في سنن أبي داود عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال: كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال: «اسْتَغْفِرُوا لأَخِيكُمْ وَسَلُوا لَهُ التَّثْبِيتَ؛ فَإِنَّهُ الآنَ يُسْأَلُ».

وعن أفضل دعاء للميت بعد الدفن هل سرًّا أم جهرًا؟، وكذلك أفضلية دعاء للميت بعد الدفن هل فرادى أم جماعات؟، فقد ثبت عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أنه لا تضييق في دعاء للميت بعد الدفن فكله جائز، السر والجهر والفرادى والجماعي، إلا أن دعاء للميت بعد الدفن في الجمع أرجى للقبول وأيقظ للقلب، خاصة إذا كانت هناك موعظة، استنادًا لما رواه الترمذي، أنه قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «يَدُ اللهِ مَعَ الْجَمَاعَةِ».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كيفية دفن الميت..مستشار المفتي يوضح

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
11104

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام