آخر الأخباراخبار المسلمين › علي جمعة يوضح .. من هو رسول الله .. ما هي صفاته وشمائله؟

صورة الخبر: الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف
الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف


قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن الله سبحانه وتعالى من منّه علينا اختار لنا خير الرسل وخاتمهم، وجعلنا أتباع سيد الخلق صلى الله عليه وآله وسلم، ووصفه فقال: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بإذن الله، وبإرادة الله، وباصطفاء الله - جل جلاله .

من هو رسول الله الذي جهله الناس؟
وتابع خلال خطبة الجمعة بعنوان :"معرفة الرسول": ولأن الله سبحانه وتعالى هو الفاعل على الحقيقة، وهو الخالق على الحقيقة، ولا يكون في كونه إلا ما أراد؛ فقد خلقنا وما نفعل وما نعمل، وخلق مستقبلنا وماضينا وحاضرنا سبحانه جل جلال الله؛ فإنه أذِن أن يكون هذا الإنسان خير خلق الله كلهم ظاهرًا وباطنا، خَلْقًا وخُلقا، فكرًا ومنهجًا، ودينًا وأحكاما؛ فكان أسوة حسنة للعالمين .. آمن به من آمن، وكفر به من كفر، وضل عنه من ضل، فالحمد لله على نعمة الإسلام أن جعلنا أتباع النبي المصطفى والحبيب المجتبى صلى الله عليه وآله وسلم.

وأكمل: من هو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي جهله الناس؟!: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان قبل البعثة يدعى بمكة الصادق الأمين! تخيل وفي خِضمّ الجاهلية .. تخيل رجلاً يرى الصدق من مكارم الأخلاق وإن كان الكذب من عوائد الناس، ويرى الصدق فيصدق بإذن الله، ولا يستطيع أحدٌ أبدا في تاريخ حياته أن يجد له كذبة، فسموه بالصادق وائتمنوه على أماناتهم وأعراضهم وأنفسهم، وإن كانوا مخالفين له؛ فسموه بالأمين فصار هو الصادق الأمين صلى الله عليه وآله وسلم، ومرة وهو يرى أنهم يكذبونه فيما يمس حياتهم صعد على تبّة أو تلةٍ صغيرة وقال: (أرأيتُم إنْ أخبرتُكم أنَّ خيَلاً تخرجُ منْ سَفْحِ هذا الجبلِ ـ وفي رواية: أنَّ خيلاً تخرجُ بالوادي تريدُ أن تُغيرَ عليكم ـ أكنتُم مُصدِّقيَّ؟) قالوا: نعم، ما جرَّبنا عليكَ إلا صِدْقًا.

وأضاف علي جمعة: لما جاءه الأمر من ربه - جل جلاله - بأن يهاجر من مكة إلى المدينة _ابتعادًا عن أذيتهم للمؤمنين، وتمهيدًا لبناء الدولة التي ستخرج إلى العالم أجمعين_ ردّ الودائع التي كانت عنده للمشركين .. إذن فالمشركون كانوا يضعون عنده الودائع!،{قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَاكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ}

وأردف: أضاف إلى الصدق والأمانة: البركة .. خرج في التجارة مع عمه فكان ذكيًا فطنا، يأخذ السلعة من مكة _وهي تأتيها من رحلة الشتاء من اليمن_ ليخرج بها إلى الشام، ولا يخرج بمحض نقودٍ يشتري بها ثم يعود، بل إنه يأخذ تلك النقود بتقليب تجارةٍ وإدارةٍ حسنة يأخذها إلى الشام، وعندما يأخذها إلى الشام يبيعها فيربح، فكان من المعتاد أن يشتري ويعود لكنه كان يقلب المال هناك في دورةٍ أفقيةٍ أخرى، ويشتري ويبيع وهو في الشام، حتى إذا ما زاد المال وكثر اشترى سلعًا بعينها تكون أكثر نفعًا لذويه، ويكون أهل بلده أكثر انتفاعًا بها، فيعود فيربح بها أضعافًا كثيرة، ويزداد المال في يده من حسن ذكائه وفطنته وإدارته- بتوفيق الله له وعلو شأنه عنده- أضعافا كثيرة، لا يراها الناس مع أقرانه والمتدربين على هذا من ذويه وأهله.

السيدة خديجة عليها السلام أم فاطمة الزهراء أصل أهل البيت

ولفت إلى أن هذا الأمر لفت انتباه السيدة خديجة عليها السلام وهي أم فاطمة الزهراء أصل أهل البيت الكرام، وتزوجها النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ورزقه الله منها الولد بنين وبنات، إلا أن الله سبحانه وتعالى وعلى عادته مع أولئك الذين هم من أهله _أهل الله_ يريد أن يفرّغ قلبهم له سبحانه؛ فلم يبق له ولد ذكر لأمرٍ يريده الله - جل جلاله -، من أن أبناء الأنبياء على هذه الصفة ومع ذلك العلو يكونون من الأنبياء، وهو خاتم المرسلين، فصبر ولم يجزع فلم نسمع منه كلمةً فيها اعتراض على قضاء الله وقدره، والله سبحانه وتعالى جعله مثالاً للصابرين المحتسبين؛ فكان يتيمًا وضُيّق عليه في رزقه في أول الأمر، ولما جاء الرزق بعد ذلك وفتحت عليه الغنائم لم يبق منها في يده شيء؛ لأنه كان يخرجها كلها لله رب العالمين .

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على علي جمعة يوضح .. من هو رسول الله .. ما هي صفاته وشمائله؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
8191

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري