آخر الأخباراخبار المسلمين › سعاد صالح: التبرع بالأعضاء بعد الضرورة.. برٌّ وتقوى

صورة الخبر: الدكتورة سعاد صالح
الدكتورة سعاد صالح

ردت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، على سؤال: هل يجوز التبرع بالأعضاء أو بيعها، سواء كان الشخص على قيد الحياة أو توفي، وإذا كان هذا التبرع لأحد الأقارب من الدرجة الأولى أو للأجانب.

وقالت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف في تصريحات تلفزيونية، إنه من المقرر شرعًا أن الإنسان لا يملك نفسه، وإنما يخضع لملك الله، ولذلك لا يجوز للإنسان أن يتصرف في أي جزء من جسده.

سعاد صالح تعلن مفاجأة عن التبرع بالأعضاء

وأوضحت، أن الشريعة الإسلامية تقوم على مبادئ مهمة منها رفع الضرر وحفظ النفس، وتحقيق المصلحة، ولذلك ذهب بعض الفقهاء بجواز التبرع بالأعضاء في بعض الحالات.

وأضافت أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، أنه يجب التفرقة بين التبرع والبيع، لأن الكثير يقوم بعملية تجارة، معلقة: الشخص يقول هتبرع ولكن في الأصل يبيع جزءا من جسده.

ولفتت إلى أن الفترة الأخيرة يقوم البعض بكتابة وصية بالتبرع بأعضاء من جسده، ولذلك علينا أن نفرق بين التبرع لإنقاذ حياة شخص مثل الأب الأخ الأبن، والتبرع من أجل التجارة والحصول على المال.
وكشفت، عن أنه يجوز أن يتبرع الشخص بالأعضاء بعد الوفاة، وهذا من باب البر والتقوى، وأن التبرع بعد وفاة الشخص يكون بموافقة الأسرة، أو إذا كان هذا الشخص قام بكتابة وصية.

وتابعت أن هناك جزء من العلماء وافق على نقل الأعضاء بشروط، والبعض الآخر رفض الأمر نهائيا لأن الإنسان لا يمتلك جزء من جسده سواء في حياته أو بعد الوفاة، ومن للذين رفضوا الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي.

المصدر: cairo24

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على سعاد صالح: التبرع بالأعضاء بعد الضرورة.. برٌّ وتقوى

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
22006

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

5-ذو الحجة-1445 هجرية
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام