آخر الأخباراخبار المسلمين › رمضان عبد الرازق: خطورة الغيبة والنميمة في الإسلام

صورة الخبر: الدكتور رمضان عبد الرازق
الدكتور رمضان عبد الرازق

حذر الدكتور رمضان عبد الرازق عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، من عاقبة عمل يومي يغمس صاحبه في النار، مشيرًا إلى أن الأيمانات ثلاثة، منها المنعقدة على أمور مستقبلية، ضاربًا مثلًا على هذا وقال، عندما يحلف الشخص لشخص آخر ويقول،" والله العظيم أنا هجيلك بكرة في صلاة الظهر".

وقال عبد الرازق أن النوع الثاني هو يمين اللغو وهي غير المقصودة، أما الثالث اليمين الغموس وهو الذي يغمس صاحبه في النار ويصاحب الأمور التي حدثت في الماضي.

ونصح عضو اللجنة العليا للدعوة العبد بأن قلل الحلفان بالله، ولا يحلف إلا على الشيء العظيم.

وأضاف عبد الرازق عبر فيديو نشره عبر صفحته الشخصية على فيسبوك: أن اليمين المنعقد على صاحبه كفارة يمين، وتكون بإطعام 10 مساكين، وأما اليمين الغموس فصاحبه عاصٍ وآثمٍ وعليه التوبة لرب العالمين، وأن يكفر كفارة اليمين بإطعام 10 مساكين، مستشهدًا في ذلك بقول النبي-صلى الله عليه وسلم-:" مَن حلف على يمينٍ فرأى غيرَها خيرًا منها فليُكَفِّر عن يمينه، وليَأْتِ الذي هو خير".

المصدر: masrawy

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رمضان عبد الرازق: خطورة الغيبة والنميمة في الإسلام

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
59829

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

16-ذو الحجة-1445 هجرية