آخر الأخباراخبار المسلمين › دار الإفتاء : هذه شروط الرقية الشرعية

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

ما حكم الشرع في الرقية بالقرآن الكريم؟، سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي، طرحه أحد المستفتين.

حكم الرقية بالقرآن الكريم
دار الإفتاء، أوضحت خلال ردها على السؤال السابق، بشأن حكم الرقية بالقرآن الكريم، أن جمهور الفقهاء، أجمع على جواز الرقية من كل داء يصيب الإنسان.

شروط جواز الرقية
وذكرت الإفتاء، أن من شروط جواز الرقية من كل داء يصيب الإنسان، أن تكون بكلام الله تعالى، أو بأسمائه وصفاته، وأن تكون باللسان العربي، أو بما يُعْرَف معناه من غيره، وأن يُعْتَقَدَ أنّ الرقية لا تؤثر بذاتها، بل بإذن الله تعالى وقدرته.

واستدلت الديار المصرية، بما رواه مسلم، عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال: كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا: يا رسول الله، كيف ترى في ذلك؟ فقال صلى الله عليه وآله وسلم: «اعْرِضُوا عَلَيَّ رُقَاكُمْ، لَا بَأْسَ بِالرُّقَى مَا لَمْ يَكُنْ فِيهِ شِرْكٌ».


الإفتاء لفتت كذلك، إلى ما روي في كتاب "الأم"، من قول الربيع: سألت الشافعي عن الرقية، فقال: لا بأس أن يَرْقيَ الرجل بكتاب الله وما يعرف من ذكر الله.

النهي عن الرقية
واستكملت دار الإفتاء، خلال فتواها التي نشرت عبر موقعها الرسمي، أن ما جاء من الأحاديث ينهي عن الرقية فمحمول على ما إذا كان بغير أسماء الله تعالى وصفاته، أو كانت بغير اللسان العربي، أو كان يعتقد أنَّ الرقية تؤثر بذواتها.


وأردفت الديار المصرية بـ: وعليه فالرقية بالقرآن الكريم جائزةٌ من كل مرض، بشرط أن تكون بكلام الله تعالى، أو بأسمائه وصفاته، وأن تكون باللسان العربي، أو بما يُعْرَف معناه من غيره، وأن يُعْتَقَد أنّ الرقية لا تؤثر بذاتها، بل المؤثر الشافي هو الله تعالى بعظيم لطفه وقدرته. وينبغي أن نحذر من الدجالين الذين يحتالون على الناس ويأخذون أجرًا منهم بدعوى أن هذه رقية، فالأفضل أن يُقصَد الصالحون ممن عُرِفت أمانتهم وعدالتهم.
اختتمت دار الإفتاء فتواها، بالتنبيه على ضرورة الأخذ بباقي أسباب العلاج والشفاء الأخرى، التي جعلها الله سبحانه وتعالى في كونه سببًا لذلك.

المصدر: cairo24

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دار الإفتاء : هذه شروط الرقية الشرعية

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
14722

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري