آخر الأخباراخبار المسلمين › دار الإفتاء توضح .. حكم الزواج بأخت الزوجة بعد وفاتها

صورة الخبر: دار الإفتاء
دار الإفتاء

تلقت دار الإفتاء المصرية، سؤالا من أحد المتابعين نصه: رجل توفيت زوجته ثم تزوج بأختها بعد يوم من وفاتها، فهل هذا الزواج صحيح شرعًا؟.

دار الإفتاء: المنصوص عليه شرعًا أن الرجل إذا ماتت زوجته جاز له أن يتزوج بأختها بعد وفاتها

وقالت الإفتاء عبر موقعها الإلكتروني في فتوى سابقة: المنصوص عليه شرعًا أن الرجل إذا ماتت زوجته جاز له أن يتزوج بأختها بعد وفاتها؛ جاء في مجمع الأنهر تعليقًا على قول صاحب الملتقى: «ويحرم الجمع بين الأختين نكاحًا.. أما لو ماتت المرأة فتزوج بأختها بعد يوم جاز».

وأَضافت الإفتاء: وجاء في الدر المنتقى شرح الملتقى نقلًا عن الخلاصة قوله: «لكن في "الخلاصة" وغيرها: ولو ماتت الزوجة فلزوجها التزوج بأختها يوم الموت».

وواصلت: وعلل صاحب الفتح جواز هذا الزواج: بعدم وجوب العدة على المتوفاة؛ فلا يكون جامعًا بين محرمين في وقت واحد، مضيفة: وعلى ذلك: يكون زواج السائل بأخت زوجته في التاريخ المذكور صحيحًا شرعًا، والله سبحانه وتعالى أعلم.

على جانب آخر، حذرت دار الإفتاء المصرية، من الشك الزائد وسوء الظن بين المخطوبين، قائلة إن تكدير العلاقة بين الخطيبين بسوء الظن، وتتبع العورات واختلال الثقة بينهما يتنافى مع الحكمة والقيمة الأخلاقية والاجتماعية التي قصدها الشرع الشريف في تشريع الخطبة.

وكتبت الإفتاء : التحذير من الشكِّ الزائد وسوء الظن بين المخطوبين، مضيفة: تكدير العلاقة بين الخطيبين بسوء الظن، وتتبُّع العورات واختلال الثقة بينهما يتنافى مع الحكمة والقيمة الأخلاقية والاجتماعية التي قصدها الشرع الشريف في تشريع الخطبة.

المصدر: cairo24

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دار الإفتاء توضح .. حكم الزواج بأخت الزوجة بعد وفاتها

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
99683

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري