آخر الأخباراخبار المسلمين › دار الإفتاء تجيب .. هل يقبل الاستغفار والصلاة والصوم عن والدي المتوفي؟

صورة الخبر: دار الإفتاء
دار الإفتاء

هل يجوز الاستغفار للميت ؟.. هكذا ورد سؤال أجاب لدار الإفتاء المصرية

وأجاب عن هذا السؤال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز ان يدعو الانسان الحي للميت بالرحمة والمغفرة، وأن يطلب من الله- عز وجل- ان يغفر له ما تأخر من ذنوب.

وأضاف شلبي، أن الله-سبحانه وتعالى- في سورة الحشر يمدح هؤلاء الأشخاص الذين يدعون لمن سبقهم، مستشهدا بقول الله- تعالى- في سورة الحشر "وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ".

وأكد شلبي أن الاستغفار للمتوفى جائز شرعًا، مستشهدا في ذلك بحديث ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ? قال:" إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له".. رواه مسلم.


ورد سؤال لدار الإفتاء المصرية، مضمونه: "قررت أن أصلي بعض صلوات التطوع بنية ان أهب ثوابها لأحد المتوفين فهل يجوز ذلك".

وأجاب الدكتور أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا: لا يجوز وهب صلاة للمتوفى.

هل تقبل صلاة ركعتين لوالدي المتوفي ؟


قال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية: إن العلماء اختلفوا في حكم صلاة الإنسان الحي عن الميت.



وأضاف "عاشور"، في إجابته عن سؤال ( حكم إهداء ثواب الصلاة للميت؟)، اختلف العلماء في هذه المسألة بمعنى أنه لو صلى الإنسان ركعتين للميت فهل يأخذ ثواب هذه الركعتين، مثلما لو صام الإنسان عن الميت فيصل ثوابهما له؟ فقالوا إنه لم يرد في السنة أن أحدًا يصلي مكان أحد أو يصلي له ويهب ثواب الصلاة، لأن الصلاة كأنها متعينة في شخص واحد، فالراجح من المسألة أنه لا نصلي لأحد ولكن ندعو له.



وأشار إلى أنه يجوز للإنسان أن يصلي ويطلب من الله تعالى أن يمنح المتوفى نفس ثواب صلاته، كمن صلى فرضًا ثم يطلب من الله أن يمنح والده المتوفى نفس الثواب، مؤكدًا أنه لا يجوز لأحد أن يقضي الصلوات الفائتة عن الميت.



حكم من مات وعليه صوم
تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالا مضمونه: “ما الحكم في من مات وعليه صوم؟”.



وأجاب الدكتور محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عن السؤال قائلا: إن الإنسان إذا أفطر لكونه كبيرا أو مريضا مرضا مزمنا ومات قبل أن يفدي فعلى ورثته قبل أن يقسموا التركة عليهم أن يطعموا مسكينا عن كل يوم، وهذا إذا كان المتوفى قد ترك تركة.



وأوضح أمين الفتوى أنا بالنسبة لمن مات ولم تكن له تركة فيستحب لأهله وورثته أن يطعموا عن كل يوم مسكينا، وهذا على سبيل الاستحباب وليس على سبيل الوجوب، فالأولى والأفضل ان يطعموا عن كل يوم مسكينا.



هل يجوز أن أصلي لوالدي المتوفى ركعتين يوميًا؟
أجاب الشيخ عبدالله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قائلًا إن الأصل أنه لا يجوز للإنسان أن يصلي عن أحد حيا كان أو ميتا، لافتًا إلى أنه يجوز للإنسان قراءة القرآن أو الصيام أو الصدقة أو الصلاة وهبة مثل ثوابها للميت.



على ورثته قبل أن يقسموا التركة عليهم أن يطعموا مسكينا عن كل يوم، وهذا إذا كان المتوفى قد ترك تركة.

وأوضح أمين الفتوى أنا بالنسبة لمن مات ولم تكن له تركة فيستحب لأهله وورثته أن يطعموا عن كل يوم مسكينا، وهذا على سبيل الاستحباب وليس على سبيل الوجوب، فالأولى والأفضل ان يطعموا عن كل يوم مسكينا.



هل يجوز الصيام عن الميت

وفي إجابته عن سؤال يقول صاحبه "هل يجوز الصيام عن الميت أو قضاء أيام عنه؟ قال الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية بدار الإفتاء، إنه يجوز الصيام عن الميت وقضاء أيام عنه، وبذلك يسقط عنه دين الصوم.

وأضاف في فتوى له، أن من مات وعليه صوم صام عنه وليه، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن الممكن أن يشترك أقاربه فى الصوم عنه أو يطعموا مسكينا عن كل يوم أفطره هذا الرجل.

وأشار إلى أن من بين الأعمال التي يصل ثوابها للميت: "الصدقة وتلاوة القرآن والحج والعمرة والصوم، أما الصلاة فلا يجوز أن يقضيها عنه لأن الصلاة عبادة وصلة بين العبد وربه لا يستطيع أحد أن يؤديها عن غيره.

وورد سؤال للدكتور أحمد ممدوح، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، مضمونه "هل المتصدق عن الميت له ثواب الصدقة؟".

وأوضح «ممدوح» في فتوى له، أن الصدقة عن الميت تنفعه ويصل ثوابها إليه بإجماع المسلمين، وكذلك ينال المتصدِّقُ الأجرَ على هذه الصدقة، فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها : " أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ أُمِّيَ افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا (أي: ماتت فجأة ) ، وَإِنِّي أَظُنُّهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ ، فَلِي أَجْرٌ أَنْ أَتَصَدَّقَ عَنْهَا ؟ قَالَ: ( نَعَمْ )" .

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دار الإفتاء تجيب .. هل يقبل الاستغفار والصلاة والصوم عن والدي المتوفي؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
89158

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري