آخر الأخباراخبار المسلمين › دار الإفتاء تجيب .. ما حكم الاكتفاء بنصوص القرآن والسنة دون الرجوع إلى فهم العلماء؟

صورة الخبر: دار الإفتاء
دار الإفتاء


أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد لها عبر موقعها الرسمي نصه: هل يجوز للعاميّ أن يأخذ الأحكام الشرعية من نصوص القرآن والسنة مباشرة دون الرجوع إلى أهل العلم والعلماء؟

2
وقالت دار الإفتاء، في فتوى سابقة، اتَّفقت آراء العلماء المحققين على أنَّه لا يجوز للعوام أخذ الأحكام الشرعية العملية مباشرة من الكتاب العزيز أو السنَّة المطهرة من غير الرجوع إلى أهل العلم؛ فالعامة ليس لهم إلَّا تقليد أهل العلم واتباعهم؛ إذ ليس لهم القدرة على استنباط الأحكام، ولا فَهْم النصوص، ولا يملكون أدوات القياس والاستدلال، وليس لهم نصيبٌ من فهم معاني اللغة إلى غير ذلك من أدوات الاجتهاد وفَهْم النصوص التي لا بُدَّ من تحصيلها.



ما حكم إطلاق لفظ السيد على آحاد الناس؟

هلى جانب آخر، أجابت دار الإفتاء على سؤال ورد لها عبر موقعها الرسمي نصه: هناك بعض الناس يناديهم غيرُهم بلفظ: سيدي فلان، أو بلفظ: السيد فلان وما شابه ذلك من الألفاظ؛ فهل ذلك جائزٌ شرعًا؟ حيث نجد من يمنع ذلك بحجة أن الله تعالى هو السيد.

وقالت دار الإفتاء في فتوى سابقة عبر موقعها الرسمي: يجوز شرعًا إطلاق لفظ السيد على من كان عظيمًا في قومه بنحو علمٍ أو صلاحٍ أو غيرهما، وسواء كان ذلك بلفظ السيد أو سيدي أو غيرهما، ولا يتنافى ذلك مع أن السيد المطلق هو الله تعالى؛ لأن السيادة تكون في كل شيء بحسبه.

المصدر: cairo24

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دار الإفتاء تجيب .. ما حكم الاكتفاء بنصوص القرآن والسنة دون الرجوع إلى فهم العلماء؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31981

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري