آخر الأخباراخبار المسلمين › حكماء المسلمين: حرق المصحف ترويج للتطرف ضد المقدسات الدينية

صورة الخبر: الدكتور أحمد الطيب
الدكتور أحمد الطيب


أدان مجلس حكماء المسلمين برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، إحراق متطرفين المصحف الشريف أمام المسجد الكبير بالعاصمة السويدية ستوكهولم.

وأكد مجلس حكماء لمسلمين رفضَه القاطع لمثل هذه الأعمال الإجرامية التي تعبِّر عن كراهيةٍ مقيتةٍ وعنصريةٍ مرفوضةٍ، مشيرًا إلى أن تكرار هذه الجرائم النكراء بحق المقدسات الدينية الإسلامية يمثل استفزازًا صارخًا لمشاعر المسلمين حول العالم، ويروِّج لخطابات التطرف والتعصب والكراهية.

ودعا مجلس حكماء المسلمين إلى ضرورة العمل على اتخاذ إجراءاتٍ حاسمةٍ لوقف هذه الممارسات المسيئة، مؤكدًا أن هذه الإساءات الهمجية المتكررة لا يمكن بأي حال من الأحوال تبريرها أو التصريح لها تحت دعاوى حرية الرأي والتعبير.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكماء المسلمين: حرق المصحف ترويج للتطرف ضد المقدسات الدينية

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
54011

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري