آخر الأخباراخبار المسلمين › ثلاث حكم لصيام ستة أيام من شوال

صورة الخبر: ثلاث حكم لصيام ستة أيام من شوال
ثلاث حكم لصيام ستة أيام من شوال

شهر شوال فيه من الفضائل والمستحبات في العبادات وغيرها، فما شرع الله سبحانه وتعالى والرسول صلى الله عليه وآله وسلم عبادة إلا لحكمة، ولما فيها من نفع وخير لعباد الله، وكذلك في صيام الست من شوال، التي تحدث الكثير من العلماء الأجلاء على الحكمة من صومها.

ومن الحكم في صيام الست من شوال كما قال الإمام الحافظ ابن رجب الحنبلي في كتابه "لطائف المعارف": "وفي معاودة الصيام بعد رمضان فوائد عديدة: منها: أن صيام ستة أيام من شوال بعد رمضان يستكمل بها أجر صيام الدهر كله كما سبق.
والحكم كذلك أن صيام شوال وشعبان كصلاة السنن الرواتب قبل الصلاة المفروضة وبعدها فيكمل بذلك ما حصل في الفرض من خلل ونقص فإن الفرائض تجبر أو تكمل بالنوافل يوم القيامة كما ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم من وجوه متعددة.
وأكثر الناس في صيامه للفرض نقص وخلل فيحتاج إلى ما يجبره ويكمله من الأعمال.

علامة على قبول صيام رمضان
مغفرة ما تقدم من الذنوب
ومنها أيضًا أن معاودة الصيام بعد صيام رمضان علامة على قبول صوم رمضان فإن الله إذا تقبل عمل عبد وفقه لعمل صالح بعده كما قال أهل العلم والصالحين.

المصدر: مصراوي

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ثلاث حكم لصيام ستة أيام من شوال

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
12340

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام