آخر الأخباراخبار مصر › العملية رمسيس.. الضربة القاضية للإخوان في النمسا

صورة الخبر: الضربة القاضية للإخوان في النمسا
الضربة القاضية للإخوان في النمسا

كشفت مذكرة لوزير الداخلية النمساوى كارل نيهامر، عن تفاصيل جديدة بشأن عملية «رمسيس»، التى استهدفت مكافحة أيديولوجيات الإسلام السياسى وتمويل الإرهاب»، ومثلت أكبر ضربة لتنظيم الإخوان الإرهابى وحركة حماس في البلد الأوروبي.

وقدم نيهامر المذكرة إلى البرلمان النمساوي، في ٢٢ فبراير الجارى ردا على طلب إحاطة، وجاء في المذكرة أن «الإعداد للعملية رمسيس استغرق عاما ونصف العام، وبدأ في أغسطس ٢٠١٩» ووصفها نيهامر العملية بـ«الناجحة».
وقال وزير الداخلية النمساوى في الوثيقة البرلمانية التى حملت توقيعه: إنه فيما يتعلق بالحرب على مؤيدى أيديولوجية الإسلام السياسى وتمويل الإرهاب، حققت المداهمات والتحقيقات في قضية الإخوان وحماس نجاحا كبيرا».

وأضاف أن هناك أشخاصا يشتبه في انخراطهم في شبكات إجرامية وعمليات غسل أموال»، لافتًا إلى أن الشرطة استجوبت ٣٠ مشتبها به بعد المداهمات التى جرت في ٩ نوفمبر الماضي، فيما وصل عدد المشتبه بهم في القضية حتى الآن ١٠٠ شخص.

وتابع: «تنفيذا لأمر الادعاء العام الذى أجاز المداهمات لتأمين الأدلة في القضية، فتحت بعض الأبواب بالقوة خلال العملية، مما أدى لحدوث أضرار مادية جرى توثيقها بالكتابة والتصوير».
وشارك في العملية رمسيس نحو ألف ضابط وجندى في ٤ ولايات نمساوية وتعد مدينة جراتس هى المعقل الرئيس لجماعة الإخوان الإرهابية في النمسا، وتباشر النيابة التحقيق مع المقبوض عليهم بتهم الانتماء لمنظمات إرهابية، وتمويل الإرهاب، والقيام بأنشطة معادية للدولة، وتشكيل تنظيم إجرامى وغسيل الأموال».

المصدر: albawabhnews

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على العملية رمسيس.. الضربة القاضية للإخوان في النمسا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
23927

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام