آخر الأخباراخبار المسلمين › الشكر واجب على المسلم: طريق إلى حسن السلوك مع الله ومع خلقه

صورة الخبر: الدكتور علي جمعة
الدكتور علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، إن الشكر يوجب على المسلم حسن السلوك مع الله ومع خلق الله، قال سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما: "إن لله تعالى صفوة من خلقه، إذا أحسنوا استبشروا، وإذا جاءتهم نعمة شكروا، وإذا ابتلوا صبروا"، وركب سيدنا سليمان بن داود -عليهما السلام- مركبا، فقال له ناس من قومه: يا نبي الله أعطيت شيئا لم يعطه أحد من قبلك، فقال: "أربع من كن فيه كان أفضل مما أنا فيه: خشية الله في السر والعلانية، والقصد في الغنى والفقر، والعدل في الغضب والرضى، وحمد الله على السراء والضراء".

والشكر لا يكون بالقلب والباطن فحسب، بل يكون بالجوارح، فمن شكر الجوارح أن النبي ? قام حتى تورمت قدماه فقيل له: “يا رسول الله أتفعل هذا بنفسك وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال: أفلا أكون عبدا شكورا”.

وقال أبو هارون: “دخلت على أبي حازم فقلت له: يرحمك الله ما شكر العينين؟ قال: إذا رأيت بهما خيرا ذكرته، وإذا رأيت بهما شرا سترته، قلت: فما شكر الأذنين؟ قال: إذا سمعت بهما خيرا حفظته، وإذا سمعت بهما شرا نسيته".
قال سيد الطائفة الجنيد: “الشكر أن لا ترى نفسك أهلا للنعمة. وهذا إشارة إلى حال من أحوال القلب على الخصوص، وكل منهم يقول بحسب الحال الغالب عليه أو بما يليق بالسائل”.

أما ما يخص شكر الناس؛ إذ هو الوسيلة لشكر الله كما تقدم، وإن من أذم الخلائق وأسوأ الطرائق ما يستوجب به قبح الرد وسوء المنع.

وليس هناك أدل على هذا المعنى مما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي ? أنه قال: {لا يشكر الله من لا يشكر الناس}. وفي معنى هذا الحديث قال الخطابي: “هذا الكلام يتأول على معنيين : أحدهما : أن من كان من طبعه كفران نعمة الناس وترك الشكر لمعروفهم ،كان من عادته كفران نعمة الله عز وجل وترك الشكر له”.

والوجه الآخر: أن الله سبحانه لا يقبل شكر العبد على إحسانه إليه، إذا كان العبد لا يشكر إحسان الناس إليه ويكفر معروفهم لاتصال أحد الأمرين بالآخر.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الشكر واجب على المسلم: طريق إلى حسن السلوك مع الله ومع خلقه

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
27209

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري