آخر الأخباراخبار المسلمين › "الإفتاء" توضح حكم العمل فى المؤسسات الخيرية الغربية

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه "هل يجوز العمل بوظيفة مدير عام مؤسسات خيرية بالراتب الشهري في أوربا الغربية، وهل يسمح الإسلام بذلك؟

وأجاب الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية، أن الشرع أباح معاملة غير المسلم المسالم فيما لا يشتمل على محرم، وحث الشرع الشريف على الإحسان إليه وتوفيته حقه والتزام معاني الصدق والبر؛ فقد قال تعالى: ﴿لاَ يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِى الدِينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوَهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ﴾ .

وانتقل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ودرعه مرهون عند يهودي، وعمل علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - في نزح الماء من البئر عند يهودية بتمرات، فعلم من ذلك كله أن المسلم يجوز أن يعامل غير المسلم المسالم في مختلف أنواع المعاملات ما لم تشتمل هذه المعاملات على حرام أو إهانة للمسلم، وخاصة إذا كانت هذه المعاملة تشتمل على التعاون على البرِّ ورُقي الإنسان؛ لدخولها تحت قوله تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقْوَى﴾، واللفظ عام يشمل المسلم وغيره.

وعلى ما ورد في واقعة السؤال: وإذا كان الحال كما ذُكِر فيجوز للطالب العمل في إدارة مؤسسة خيرية في أوروبا، بل قد يكون ذلك بإصلاح النية من أبواب التعاون على البر والتقوى؛ لما في أعمال الخير من صلاح للإنسانية وتكافل وسد حاجات الإنسان ورفع المعاناة عنه.

المصدر: el-balad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "الإفتاء" توضح حكم العمل فى المؤسسات الخيرية الغربية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
62384

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام