آخر الأخباراخبار المسلمين › أمين الفتوى يوضح .. خطوات في التوكل على الله

صورة الخبر: الدكتور علي فخر أمين الفتوى بدار الإفتاء
الدكتور علي فخر أمين الفتوى بدار الإفتاء


حدد الدكتور علي فخر أمين الفتوى بدار الإفتاء، خطوات التوكل على الله في بداية كل يوم، مطالبا كل مسلم باستقبال اليوم بعبادة الله وصلاة الفجر.

وأضاف أمين الفتوى خلال فيديو له: علينا أن نجعل أول أعمالنا عبادة الله وبعد صلاة الفجر نذكر الله ونتوكل على الله ونخرج جادين ابتغاء الرزق الحلال.

وأوضح: السيدة عائشة كانت تقول عجبت لمن لم يصلي الفجر كيف يرزق، مضيفا أنه يجب أن نستقبل اليوم بالعبادة ونكثر من الدعاء ونتوكل على الله ونقوم بالأعمال بما يرضى الله.

وتابع: ان ابن مسعود رضى الله تعالى عنه قال إن أشد آية فى القرآن تفويضًا قوله تعالى {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}.

معنى التوكل على الله
قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية إن التوكل على الله تعالى معناه تفويض الأمر إليه؛ ثِقَةً في قدرته، وإيمانًا بحُسن تدبيره وحكمته، فبِيَدِهِ سُبحانه مقاليد السماوات والأرض، وإذا أراد شيئًا قال له: كن؛ فكان، قال تعالى: {مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}. [فاطر: 2].

وأشار مركز الأزهر إلى أن التوكل لا يعارضُ الأخذ بالأسباب الموصلة لتحقيق الأهداف، بل هو وسط بين التواكل وترك الأخذ بالأسباب، وبين الاعتماد على الأسباب وحدها واعتقاد النفع فيها.

وأوضح أن من تكاسل بزعم الاعتماد على تدبير الله دون سعي أو عمل كان في الإسلام متواكلًا لا متوكِّلًا.
وأكد أن المسلم الصادق من تعبّد الله ببذل الأسباب دون اعتقاد فيها، مع لجوء حقيقي إلى الله وتسليم تام لحكمه وقضائه.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أمين الفتوى يوضح .. خطوات في التوكل على الله

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
92005

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري