آخر الأخباراخبار المسلمين › أمين الفتوى ينصح بهذا الوقت .. متى أؤدي صلاة الاستخارة؟

صورة الخبر: صلاة الاستخارة
صلاة الاستخارة

تلقى الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالًا من شخص يقول: متى أؤدي صلاة الاستخارة؟ قائلًا في رده إنه على الانسان ان يصليها في الأوقات التي لا تكره فيها الصلاة.

وقال أمين الفتوى إنه من الممكن ان يصلي الانسان صلاة الاستخارة بعد صلاة الظهر أو بعد صلاة المغرب أو بعد صلاة العشاء، مؤكدًا ان الأولى والأفضل في مثل هذه الصلوات أنها تكون في الثلث الأخير من الليل.

وأضاف شلبي، في فيديو نشرته دار الإفتاء المصرية عبر قناتها على يوتيوب: بان الثلث الأخير لو أراد الإنسان ان يحسبه فعليه ان يحسب من المغرب للفجر ويرى العبد كم من الوقت ويتم قسمه على ثلاثة ويكون هو الثلث الأخير المقصود به، وأن يصلي فيه فهو وقت بركة ووقت نزول الرحمات والبركات والتجليات من الله-سبحانه وتعالى-.

الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، قد أوضح ، الرأي الشرعي في كيفية صلاة الاستخارة، قائلًا:

أولًا : صلاة الاستخارة تطلق على الركعتين اللتين يصليهما المسلم لله تعالى طلبًا للصواب والاختيار الصحيح في أمر من الأمور ، وهي من السنن المؤكدة التي يتطلب من المسلم فعلها خاصة في الأمور المهمة لحديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الِاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا ، كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ.

ثانيًا : ورد في نصوص الفقهاء ثلاث صور لكيفية الاستخارة:

الأولى: اتفق عليها الفقهاء ، وهي : صلاة ركعتين من غير الفريضة بنية الاستخارة مع الدعاء المأثور الذي سياتي لاحقًا.
والثانية : ذهب جمهور الفقهاء من الحنفيَّة والمالكية والشافعية إلى جواز الاستخارة بالدعاء من غير صلاة ركعتين ، خاصة في حالة تعذر أدائها بالركعتين والدعاء معًا.

المصدر: masrawy

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أمين الفتوى ينصح بهذا الوقت .. متى أؤدي صلاة الاستخارة؟

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
38493

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري