آخر الأخباراخبار المسلمين › أمين الفتوى بدار الإفتاء يوضح .. حكم إطالة الإمام في الركوع ليدرك المصلين الركعة

صورة الخبر: الشيخ محمود شلبي
الشيخ محمود شلبي

ورد سؤال للشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء، من سائل يقول" زميل في العمل كان يؤمنا في صلاة الظهر ثم أخبرنا بعد الصلاة أنه أثناء الركوع في الركعة الثالثة أطال برهة لكي يلحق زميل آخر لنا الركعة، فهل هذا صحيح؟.

أجاب أمين الفتوى، خلال فيديو له، أن الإطالة لو كانت بسيطة لا يلحظها المأموم فلا بأس في ذلك والصلاة صحيحة، لكن لو أطال إطالة كبيرة يتأذى بها من معه في الصلاة فهو فعل غير مطلوب ولا يجوز أن يفعله.

وأوضح : هو يطيل إذا علم ان الناس لا مشكلة لديهم في الإطالة في الصلاة والركوع، لكن لو استاء أحد من الاطالة بعد الصلاة فعليه أن يلتزم ومن يأتي للصلاة يصل ما يلحقه، فعلى الإمام ألا يرهق الآخرين ويحملهم ما لا يطيقون.

خطأ شائع عند إدراك الإمام في الركوع يبطل الصلاة
قال الدكتور عويضة عثمان، مدير الفتوى الشفوية بدار الإفتاء، إن من بين شروط صحة الصلاة؛ نطق تكبيرة الإحرام، لافتا إلى أنه في حالة ما إذا أراد شخص إدراك الإمام في الركوع فيجب ألا ينسى تكبيرة الإحرام لأنها ركن أساسي وبدونها تبطل الصلاة.



وأضاف عثمان، خلال البث المباشر على صفحة دار الإفتاء ردا على أسئلة الجمهور، أنه في حالة ما إذا كان الإمام راكعا فركع المأموم مباشرة بعد تكبيرة الإحرام ودون أن يكبر تكبيرة الركوع فلا شيء عليه.

وأشار إلى أنه لا تدرك الركعة إلا إذا ركع المأموم مع الإمام واطمأن في الركوع وإذا نسي أن يسبح الله أيضا فلا شيء عليه، المهم أن يركع ويطمئن قبل أن يرفع الإمام من ركوعه.



وتابع أمين الفتوى: "أما إذا لحق المصلي الإمام وهو يرفع من الركوع فعليه ركعة".

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أمين الفتوى بدار الإفتاء يوضح .. حكم إطالة الإمام في الركوع ليدرك المصلين الركعة

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
10394

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

5-ذو الحجة-1445 هجرية
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام