آخر الأخباراخبار المسلمين › أكثر دعاء واظب عليه النبي .. ردده يرزقك الله بأعظم مما تتمناه

صورة الخبر: أكثر دعاء واظب عليه النبي
أكثر دعاء واظب عليه النبي

أدعية كثيرة يرددها الكثيرون يوميًا طمعًا في أن يكونوا من الصالحين وأن يفوزوا بعفو ومغفرة من الله سبحانه وتعالى، ويجعلهم المولى عز وجل من أهل الجنة، ويكثر البعض أيضًا من قيام الليل والصلوات الأخرى أملًا في الفوز برضا المولى عز وجل واستجابة دعواتهم،

وهناك دعاء كان يدعو به النبي صلى الله عليه وسلم دائمًا، وإذا دعا به العبد يتحقق له ما يتمناه في الدنيا والآخرة، فعن سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه، هناك دعاء جامع كان النبي صلى الله عليه وسلم يردده دائمًا.

دعاء كان النبي يردده دائمًا يضمن الدنيا والآخرة
وعن سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه، أنه كانَ أكْثَرُ دُعَاءِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: «اللَّهُمَّ رَبَّنَا آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً، وفي الآخِرَةِ حَسَنَةً، وقِنَا عَذَابَ النَّارِ»، رواه البخاري.

وفي سنن أبي داود عن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب الجوامع من الدعاء، ويدع ما سوى ذلك» وصححه الألباني، ولذلك فإن الدعاء يعد من جامع الدعوات ويستحب ترديده لتحقيق أمنيات العباد في الدنيا والآخرة ولذا يعد دعاءً جامعًا.

قال قتادة سألت أنس رضي الله عنه: أَيُّ دَعْوَةٍ كَانَ يَدْعُو بِهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَكْثَرَ، قَالَ: كَانَ أَكْثَرُ دَعْوَةٍ يَدْعُو بِهَا يَقُولُ: «اللهُمَّ آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ». متفق عليه

وشرح الشيخ محمد متولي الشعراوي أمام الدعاة في مقطع فيديو، عن آية «وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ» من سورة البقرة، أن تلك الآية من جوامع الدعوات، وأن الإنسان عليه أن يسأل الله سبحانه وتعالى لأنه يصعد حاجته على مقدار همة المسؤول وما دامت المسألة مع الله سبحانه وتعالى فيجب أن يدعو الشخص بالغفران في الآخرة لأن الدنيا فانية ويريد الله أن يصعد همتنا الدينية.
وأكد «الشعراوي» أن الدنيا هي مزرعة الآخرة، واختلف العلماء على «في الدنيا حسنة» فما هي حسنة الدنيا، البعض رجح أنها المرأة الصالحة والآخرة الجنة، ومنهم من قال إن حسنة الدنيا هي العلم والآخرة المغفرة.

ويريد الله سبحانه وتعالى أن يغفر لعباده أي المقصود بالدعاء الذي كان يردده الرسول دائمًا هو مغفرة ورحمة من المولى عز جل، ويريد الله أن يمن عليهم بزحزحتهم عن النار، فالزحزحة عن النار في حد ذاتها نعيم.

أفضل أدعية النبي
1-اللهم رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ” متفق عليه .

2- “اللهم إني أعوذ بك من فتنة النار وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، وشر فتنة الغنى، وشر فتنة الفقر، اللهم إني أعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل قلبي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب. اللهم إني أعوذ بك من الكسل والمأثم والمغرم” متفق عليه.

3- “اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل، والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات” متفق عليه .

4- “اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء” متفق عليه.

5- “اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر” رواه مسلم.

6- “اللهم إني أسألك الهدى، والتقى،والعفاف، والغنى” رواه مسلم.

7- “اللهم إني أعوذ بك من العجز، والكسل،والجبن، والبخل، والهرم، وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها، وزكها أنت خير من زكاها. أنت وليها ومولاها. اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها” .رواه مسلم

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أكثر دعاء واظب عليه النبي .. ردده يرزقك الله بأعظم مما تتمناه

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
40484

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري