آخر الأخباراخبار المسلمين › أقرب إليك مما تتخيل .. عمل يأخذ بيدك إلى الجنة

صورة الخبر: الشيخ رمضان عبدالرازق
الشيخ رمضان عبدالرازق


كشف الداعية الإسلامي الشيخ رمضان عبدالرازق عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، عن عمل يأخذ بيدك إلي الجنة، مؤكداً أن الجنة أقرب مما يتخيل المرء إذا ما حافظ على هذا العمل.

عمل يأخذ بيدك إلي الجنة
وقال عبدالرازق، إن الجنة أقرب مما تتخيلوا، ربنا يريد أن يدخلك الجنة مهما كان بسيطا، روى الحاكم في مستدركه وابن حبان من حديث أبا ذر، قَالَ أَبُو ذَرٍّ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَاذَا يُنَجِّي الْعَبْدَ مِنَ النَّارِ؟ قَالَ: الإِيمَانُ بِاللَّهِ، قُلْتُ: يَا نَبِيَّ اللَّهِ، إِنَّ مَعَ الإِيمَانِ عَمِلا. قَالَ: يُرْضَخُ مِمَّا رَزَقَهُ اللَّهُ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ فَقِيرًا لا يَجِدُ مَا يُرْضَخُ بِهِ؟ قَالَ: يَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ، وَيَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ، قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَيِيًّا لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَأْمُرَ بِالْمَعْرُوفِ، وَلا يَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ؟ قَالَ: يَصْنَعُ لأَخْرَقَ، قُلْتُ: أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ أَخْرَقَ لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَصْنَعَ شَيْئًا؟ قَالَ: يُعِينُ مَغْلُوبًا، قُلْتُ: أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ ضَعِيفًا، لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُعِينَ مَظْلُومًا؟ فَقَالَ: مَا تُرِيدُ أَنْ تَتْرُكَ فِي صَاحِبِكَ مِنْ خَيْرٍ، تُمْسِكُ الأَذَى عَنِ النَّاسِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذَا فَعَلَ ذَلِكَ دَخَلَ الْجَنَّةَ؟ قَالَ: مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَفْعَلُ خَصْلَةً مِنْ هَؤُلاءِ، إِلا أَخَذَتْ بِيَدِهِ حَتَّى تُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ.

ما هي درجات النفس السبعة وكيف نتغلب عليها؟
ما هي درجات النفس السبعة وكيف نتغلب عليها؟ سؤال أجاب عنه الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف والمفتي السابق من خلال برنامج “من مصر” على شاشة cbc.

وقال “جمعة” في بيانها درجات النفس السبعة وكيفية التغلب عليها، إن النفس كما ذكر القرآن الكريم سبعة منها الأمارة بالسوء، واللوامة، والملهمة، والراضية، والمرضية، والمطمئنة، مشيرا إلى قوله تعالى:"وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ? إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ? إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ"، وقوله تعالى أيضا: "فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا".

وشدد عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر على أهمية الذكر في التغلب على النفس والترقي في درجاتها، حيث إن الذكر يهيئ الأجواء للرضا وعدم اليأس من رحمة الله وأن أبوابه مفتوحة أمام عباده بالتوبة والتقوى وينصرف عنها الإحباط.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أقرب إليك مما تتخيل .. عمل يأخذ بيدك إلى الجنة

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
88030

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله