آخر الأخباراخبار المسلمين › أستاذ أزهري يكشف عنها .. آية لرد الوساوس التي تلقيها الشياطين في قلوب المؤمنين

صورة الخبر: الدكتور مختار مرزوق
الدكتور مختار مرزوق

كشف الدكتور مختار مرزوق عبد الرحيم، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع أسيوط، عن آية لرد الوساوس التي تلقيها الشياطين في قلوب المؤمنين.

آية لرد الوساوس التي تلقيها الشياطين في قلوب المؤمنين
وقال مرزوق من خلال صفحته بالصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "وصلنا في تحصينات القرآن الكريم حسب ترتيب المصحف إلى سورة الحديد حيث يوجد فيها آية لرد الوساوس التي تلقيها الشياطين في قلوب المؤمنين، وهى قوله تعالى (هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم) أخرجه أبو داود في سننه كتاب الأدب باب رد الوسوسة بسنده إلى أبي زميل قال سألت ابن عباس : فقلت : ما شيء أجده في صدري ؟ قال ما هو؟ قلت : والله ما أتكلم به ، قال : فقال لي أشيء من شك ؟ قال: وضحك قال : ما نجا من ذلك أحد حتى أنزل الله عز وجل ( فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرأون الكتاب من قبلك لقد جاءك الحق من ربك فلا تكونن من الممترين)، قال فقال لي -أي ابن عباس رضي الله عنهما - إذا وجدت في نفسك شيئا فقل ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم) انظر سنن أبي داود ج 14 ص 10 وهو حديث حسن الإسناد انظر صحيح الترغيب والترهيب حديث رقم 1614 .
وتابع الداعية الأزهري: هناك تعليقات كثيرة وهامة تتعلق بالعلاج من الوساوس ، كيف لا؟ والوساوس الآن أصبحت مرض العصر ، ومن هنا فسوف يكون لنا وقفات طويلة مع هذا الموضوع الهام وسوف نذكر لك أنواعا من العلاج من القرآن والسنة لو اتبعتها تخلصت نهائيا من الوساوس.

وبين أنه يفهم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما السابق أن من علاج الوساوس أن يقرأ المسلم حين يشعر بالوساوس أن يقرأ وحبذا لو كرر قوله تعالى ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم)، وهذا هو التحصين الأول فيما يتعلق برد الوساوس وما تلقيه الشياطين من شك في قلوب المؤمنين وهو من أنجع أنواع العلاج لهذه الوساوس التي تجعل المسلم في حيرة شديدة فاستعمله من الآن وواظب عليه.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أستاذ أزهري يكشف عنها .. آية لرد الوساوس التي تلقيها الشياطين في قلوب المؤمنين

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
74929

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري