بوابة نورالله nourallah.com | اسماء الله الحسنىhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp2019-11-19T21:02Z ar-eg Galileo Site Manager Classifieds http://www.nourallah.com/images/nourallah_logo_rss.gifبوابة نورالله nourallah.com | اسماء الله الحسنىhttp://www.nourallah.com/allah-names.aspلفظ الجلالة اللهhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59472009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني كلمة 34 إلاه 34 تعني معبود وهي اسم مشتق من الفعل أله بالفتح فكل ما اتخذه الناس معبوداً منذ القدم يصح أن يطلق عليه اسم إله فمن الناس من اتخذ الشمس إلهاً أي معبوداً، ومنهم من اتخذ النارإلهاً، ومنهم من اتخذ القمر إلهاً، ومنهم من اتخذ البقر إلهاً وكلمة إلاه قدتطلق ويراد بها معناها فقط الرحمن الرحيمhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59482009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني الرحمن اسم مشتق من الفعل رحم ، والرحمة في اللغة هي الرقة والتعطف والشفقة، وتراحم القوم أي رحم بعضهم بعضا والرحم القرابة الرحمن اسم من أسماء الله الحسنى، وهو مشتق من الرحمن وهو اسم مختص بالله تعالى لا يجوز أن يسمى به غيره،الملكhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59492009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني ملك الشيء أي حازه وانفرد باستعماله والانتفاع به أو التصرف فيه والاسم مالك وأملكه الشيء أو ملكه الشيء أي جعله ملكا له وتملك الشيء أي امتلكه والملك بفتحالميم واللام هو واحد الملائكة، وهو جنس من خلق الله تعالى نوراني لطيف كجبريل وعزرائيل أما الملك بفتح الميم وكسر اللام فهو اسم من أسماء الله الحسنى القدوسhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59502009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني تقدس في اللغة يعني تطهر ومنها التقديس أي التطهير والقدس بسكون الدال وضمها تعني الطهر ومنها سميت الجنة حظيرة القدس وسمى جبريل روح القدس والقداسة تعني الطهر والبركة وقدس الرجل لله أي طهر نفسه بعبادته وطاعته، وعظمه وكبره السلامhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59512009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني سلم من الآفات ونحوها أي برئ و أسلم أي انقاد، وتطلق أيضا على من يعتنق الإسلام وأسلم أمره لله أي فوضه فيه، وسالم زيد أي صالحه وسلم بالأمر أي رضي به وسلم على القوم أي حياهم بتحية الإسلام و الإسلام هو الخضوع والرضا بالمسلم به المؤمنhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59522009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني آمن به أي وثق به وصدقه، والمضارع يؤمن، والمصدر إيمان وآمن بشيء أي اعتقده حقيقة والإيمان التصديق وأمن بكسر الميم أي اطمأن ولم يخف والإيمان وصف يوصف به الإنسان يقال آمن فلان أو فلان مؤمن المهيمنhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59532009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني هيمن على شيء أي سيطر عليه و المهيمن أي المسيطر، وهو اسم من أسماء الله الحسنى فالحق سبحانه وتعالى مهيمن على كونه منذ لحظة خلقه وهيمنته مستمرة إلي أن تقوم الساعة، فينال كل عامل جزاء عمله وهذه الهيمنة الإلهية لها صور وآثار لا تحصى منها أن كل شيء يحدث في الكون يحدث بأمره عز وجل الخلق كان بأمره كما جاء في الحديث القدسي 34 كنت كنزا مخفيا فأردت أن اعرف فخلقت الخلق فبي عرفوني 34 وبعد الخلق العزيزhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59542009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني عز أي قوي وسلم من الذل وعز فلان على فلان أي كرم عليه، وعز على كذا أي شق على وعز فلانا أي غلبه وقهره وأعزه أي جعله قويا عزيزا والعزيز اسم من أسماء الله الحسنى ويعني الغالب الذي لا يهزم، وهو اسم يضم ثناياه العديد من الصفات كالقوة والغلبة والقدرة على كل شيء والقيوميةالجبارhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59552009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني جبر فلان فلانا أي أغناه من فقر أو أصلح عظمه من كسر، وجبر الله فلانا أي سد حاجته وأجبره على الأمر أي أكرهه عليه وكلمة جبار بدون ألف ولام والتعريف تستخدم كصفة من صفات الأفراد، وفي هذه الحالة تكون بمعنى القهر والطغيانالمتكبرhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59562009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني كبر بفتح الكاف وكسر الباء أي أسن أو تقدم في العمر و كبر بفتح الكاف وضم الباء أي عظم وتعالى والكبر أو الكبرياء تعني العظمة أو العلو والرفعة والمتكبر كوصف للعبد صفة ذميمة، ولكنها صفة من صفات المدح الواجبة للكمال الإلهي المطلق فالعبد الذي يتكبر أي يتعاظم إنما يتكبر ويتعاظم على غيره من العباد، الخالقhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59572009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني خلق الله العالم أي أوجده من العدم، والخالق بالألف واللام لا تطلق إلا على الحق عز وجل، فيجوز أن يطلق على الإنسان وصف خالق ولا حرج، بينما لا يجوز أن يوصف أن يسمى الخالق ويؤخذ ذلك من قوله تعالى وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ 12 ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ 13 ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ 14 34 سورة المؤمنون البارئhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59582009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني برؤ بضم الراء أي خلا من العيب أو التهمة، و برأ من العيب أو التهمة أي قضى ببراءته منه، والاسم برئ كما في قوله تعالى وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا 34 112 34 سورة النساء المصورhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59592009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني صور الشيء أي جعل له شكلا معلوما ويطلق هذا الفعل على من يقوم بعمل تمثال مجسم للشيء أو يرسمه على الورق أو يلتقط له صورة بآلة تصوير والاسم مصور و المصور بأل التعريف اسم من أسماء الله الحسنى الغفارhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59602009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني غفر في اللغة أي غطى وستر، وغفر الله لفلان أي ستره وعفا عنه، و الغفار اسم من أسماء الله الحسنى، وقد عبر الحق جل وعلا عن صفة المغفرة لديه بالعديد من المشتقات منها الفعل الماضي غفر كما في قوله تعالى قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ سورة القصص ـ 16 القهارhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59612009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني القهر في اللغة هو السيطرة والغلبة والاسم قاهر ، والقهار اسم على وزن صيغة المبالغة فعال وهو اسم من أسماء الله الحسنى وهو يعني أنه لا شيء في الكون يخرج عن سيطرته وغلبته كل شيء خاضع لأمره في حركته وفي سكونه، ولا يمكن لمخلوق أن يخرج عن هذه السيطرة الإلهية بحال من الأحوالالوهابhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59622009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني وهب فلانا شيئا أي أعطاه إياه بلا عوض أو مقابل، والاسم واهب و وهوب و هاب والهبة أي المعطية بلا مقابل و الوهاب اسم من أسماء الله الحسنى على وزن صيغة المبالغة فعال والله تبارك وتعالى هو الوهاب بحق إذ هو الذي يهب ما يملك، كما أنه هو الذي يعطي بلا مقابل ولا ينتظر الردالرزاقhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59632009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني من أسماء الله الحسنى الرزاق، يقول الحق سبحانه وتعالى إن الله هو الرزاق 34 58 34 سورة الذاريات ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم 34 إن الله هو المسعر القابض الباسط الرزاق 34 ورزق الله نعمة منه لا تحصى أولاً رزق الخلائق جميعاً بكافرهم ومؤمنهم وكل ما في الكون حرصاً عليه وما فيه، منه وإليه، الفتاحhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59642009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني قال تعالى وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو 34 59 34 سورة الأنعام هو الذي يفتح خزائن رحمته على عباده، وهو الذي فتح على النفوس خزائن رحمته على عباده، وهو الذي فتح على النفوس باب توفيقه، وهو الذي رفع الحجاب على قلوب أوليائه، ويفتح قلوبهم وعيون بصائرهم ليبصروا الحق حتى يصلوا إلي عين اليقين وهو الذي يفتح لهم الأبواب إلي ملكوته سبحانه وتعالى، العليمhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59652009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني قال تعالى ربنا إنك تعلم ما نخفي وما نعلن وما يخفي على الله من شيءٍ في الأرض ولا في السماء 34 38 34 سورة إبراهيم وقال تعالى آلم 34 1 34 ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين 34 2 34 الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون 34 3 34 سورة البقرة القابض الباسطhttp://www.nourallah.com/allah-names.asp?c=2&articleid=59662009-08-28T00:00Z اسماء الله الحسني الحق سبحانه وتعالى هو الذي يقبض ويبسط، أي أنه الذي يعطي الرزق اختباراً، ويمنع الرزق اختباراً ويرد لك ما تعطيه لغيرك، أو تنفقه في سبيل الله أضعافاً مضاعفة، ويأمر المقترض بضرورة سداد القرض متى أصبح قادراً وإليه ترجعون، فيأخذ كل ذي حق حقه الحق سبحانه وتعالى عنده الخزائن التي لا تنفذ إذا أعطى لكل واحد مطلوبه، فلن ينقص ذلك مما عنده شيئاً