آخر الأخباراخبار المسلمين › حكم رد الأذية بأضعافها.. أمين الفتوى يرد

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

"يوجد إنسانة دائمًا تعمل على أذيتي، وحذرتها أكثر من مرة، لكنها لا تتوقف، فأذيتها أضعافا؛لأجل إبعادها عن حياتي، فهل هذا حرام؟"، سؤال تلقته دار الإفتاء المصرية، عبر فيدو البث المباشر، اليوم الثلاثاء، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل « فيسبوك».

رد الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا: « لو قلنا جزاء سيئة سيئة مثلها، فأنت زدت في الأذية، وهذا حرام؛ لأنك تجاوزتي المثل ورددت بأضعاف، وبشكل عام أذية المسلم حرام».

اقرأ أيضًا: ما يعوق إجابة الدعاء.. الإفتاء تحدد أمرين

"حكم تكرار الدعاء على الظالم وكثرة ذلك؟" سؤال أجابت عنه دار الإفتاء المصرية، عبر فيديو مسجل على قناتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي « يوتيوب».

وقال الدكتور محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أنه لا يوجد إثم في كثرة الدعاء على الظالم، والأولى أن نردد: « حسبي الله ونعم الوكيل».

وفي ذات السياق، تلقى الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء سؤالًا يقول صاحبه: "هل يجوز الدعاء على الظالم؟".

وأجاب « وسام»، خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أنه جائز، وأقول: " حسبي الله ونعم الوكيل"، أو: اللهم رد ظلم فلان عني، فنتخير الألفاظ في الدعاء.
اقرأ المزيد: دعاء المظلوم والمهموم.. يفرج الله همك ويعوضك خيرًا

حكم الدعاء على الظالم:

أوضح الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه يجوز للمظلوم الدعاء على الظالم، مصداقًا لقول الله -تعالى-: «لَا يُحِبُّ اللهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللهُ سَمِيعًا عَلِيمًا»، (النساء:148).

وأضاف « ممدوح» فى إجابته عن سؤال: «هل يجوز الدعاء على الظالم؟»، أن النبى -صلى الله عليه وسلم- دعا شهرًا كاملًا وقنت في صلاته على الّذين غرروا بأصحابه من قبائل رِعْلٍ ذكوان وبني لحيان وعصية، حيث غدروا بسبعين من الصحابة وقتلوهم، ودعا عليهم باللعنة.

واستشهد أمين الفتوى بدار الإفتاء، بما روي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما- قَالَ: «قَنَتَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَهْرًا مُتَتَابِعًا فِي الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ وَالْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ وَصَلَاةِ الصُّبْحِ ، فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ إِذَا قَالَ: سَمِعَ اللهُ لِمَنْ حَمِدَهُ مِنَ الرَّكْعَةِ الْآخِرَةِ، يَدْعُو عَلَى أَحْيَاءٍ مِنْ بَنِي سُلَيْمٍ، عَلَى رِعْلٍ وَذَكْوَانَ وَعُصَيَّةَ، وَيُؤَمِّنُ مَنْ خَلْفَهُ» أخرجه وأبو داود (1443)، وفي لفظ لمسلم (679): «اللَّهُمَّ الْعَنْ بَنِي لِحْيَانَ، وَرِعْلًا وَذَكْوَانَ، وَعُصَيَّةَ عَصَوْا اللهَ وَرَسُولَهُ».

واختتم أنه يجوز الدعاء على الظالم بجملة «حسبي الله ونعم الوكيل»؛ لأنها دعاء بمعنى «يارب انتصر لي والانتقام من الظالم».

شاهد المزيد: أمين الفتوى: دعاء المظلوم مستجاب ولو كان كافرًا لهذا السبب

دعاء المظلوم المقهور:

اللهم أنت ولي قلبي إذا ضاق، اللهم أنت حسبي إذا ظلمني ظالم ولم يراع ثقل هذا الظلم على صدري اللهم اشرح صدري، ويسر أمري، وفرج همي، واكشف كربتي.

اللهم فرج همي وضيقي وكربى وارفع الظلم عني وعن كل مظلوم يا رب واجبر يا الله بالمنكسر قلوبهم.

حسبي الله ونعم الوكيل فيمن أذاني اللهم بحق جاهك وجلالك وعزتك وعظمتك التي يهتز لها الكون اسألك بعزتك التي يهتز لها العرش ومن حوله .

اللهم انصرني على من ظلمني اللهم أنك لا ترضى الظلم لعبادتك اللهم أنك وعدتنا ألا ترد للمظلوم فأنت العدل والعدل قد سميت به نفسك اللهم انصرني على من ظلمني.

يا رب انصر الحق وأقر العدل وجرعهم من نفس كأس الظلم الذي جرعونا منه اللهم اخذلهم خذلانًا مبينًا.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم رد الأذية بأضعافها.. أمين الفتوى يرد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
25931

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام