آخر الأخباراخبار المسلمين › صلاة التوبة.. حكمها وكيفيتها وماذا يقرأ فيها؟

صورة الخبر: دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

كشف الشيخ محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عن كيفية أداء صلاة التوبة وحكمها.

وقال أمين الفتوى، في البث المباشر لصفحة دار الإفتاء، إن صلاة التوبة ركعتين لمن أذنب ذنبا، ويريد أن يتوب إلى الله، ويستحب أن يسبقها بإخراج الصدقة، لان الصدقة تفتح باب القبول.

اقرأ أيضا: حقيقة صلاة ركعتين بنية التوبة تغفر الذنوب.. مستشار المفتي يوضح
وأشار إلى أن صلاة التوبة، مستحبة باتفاق المذاهب الأربعة؛ فيستحب للمسلم إن وقع في المعصية أن يتوضأ ويحسن الوضوء، ثم يصلي ركعتين.

وورد عن النبى – صلى الله عليه وسلم – حديثًا يؤكد وجود صلاة للتوبة، وعدد ركعاتها اثنان؛ يجتهد فيهما المذنب بأن يستحضر قلبه ويخشع لله –تعالى-، ثم يستغفر الله، فيُغفر له "إن شاء الله تعالى".

وحول كيفية صلاة التوبة، روى عن أبي بكر - رضي الله عنه- قال:« سمعت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- يقول: «مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا ثُمَّ يَقُومُ فَيَتَطَهَّرُ، ثُمَّ يُصَلِّي ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللهَ إِلَّا غَفَرَ لَهُ»، ثم قرأ هذه الآية: ﴿وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ﴾، ( سورة آل عمران: الآية 135)»، أخرجه الترمذى.

وهذا الحديث يدل على مشروعية صلاة التوبة، وعلى المذنب كذلك أن يحقق شروط التوبة وهى: أن يندم على المعصية ويعزم على عدم العودة إليها، وإن كانت تتعلق بحق آدمي رده إليه.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على صلاة التوبة.. حكمها وكيفيتها وماذا يقرأ فيها؟

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
84359

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام