آخر الأخباراخبار المسلمين › مجاذيب.. أمين الفتوى يرد على فيديو المهدي المنتظر

صورة الخبر: الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء
الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء

تلقى الشيخ أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء سؤالا يقول" ما حقيقة من ظهر في فيديو عبر السوشيال ميديا يقول إنه المهدي المنتظر.. وما هي علامات يوم القيامة".

أجاب أمين الفتوى، خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية للدار، أن الشخص الذي ظهر في الفيديو خلال الفترة الأخيرة مدعيا أنه المهدي المنتظر مريض نفسي وعقلى ويقول كلاما يدل على عدم العقل.

ووجه رسالة قال فيها " لا تعليق على من يفعل ذلك ويجب إهماله، فمثل هؤلاء مجاذيب، ولكن سيدنا المهدى نعم سيظهر فى آخر الزمان ومن علامات يوم القيامة ولكن ليس بهذا الأسلوب المضحك ويجب علينا عدم نشر مثل هذا".

واختتم: النبى صلى الله عليه وسلم حدثنا عن علامات يوم القيامة وهو حينما حدثنا عن يوم القيامة إنما ليزداد المؤمنون إيمانا، فالمؤمن يجب أن يزداد إيمانه ويصدق رسول الله صلى الله عليه وإذا عشنا وشاهدنا علامة من علامات يوم القيامة فلا نهلع ونجرى على السلع الغذائية وما إلى ذلك وإنما نزداد إيمانا والرسول صلى الله عليه وسلم قال :'إذا قامت الساعةُ وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها.

وكان قد تداول فيديو عبر صفحات السوشيال ميديا لرجل يدعي أمام مسجد من المساجد أنه المهدي المنتظر وأنه من علامات آخر الزمان.

حالات يحصل المرء فيها على أجر الشهيد
ناشد مركز الأزهر العالمي الفتوى الإلكتروني المواطنين بضرورة تحمّل مسئولياتهم إزاء الظَّرف الرَّاهن، والحِفاظ على سَلامتهم وسَلامة غيرهم، حيث أُفتي بوجوب لُزوم المنازل هذه الأيام إلَّا للضرورة، ويُبشِّر من قعد في بيته صابرًا راضيًا بقضاء الله وقت انتشار الوباء بأجر الشَّهيد وإنْ لم يمُتْ بالوباء؛ لقول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَيسَ مِنْ رَجُلٍ يَقَعُ الطَّاعُونُ، فَيَمْكُث فِي بَيتِهِ صَابِرًا مُحْتَسِبًا يَعْلَمُ أَنَّهُ لَا يُصِيبُه إلَّا مَا كَتَبَ اللهُ لَهُ؛ إلِّا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ الشَّهِيدِ» [أخرجه أحمد].

وأفتى مركز الأزهر عبر صفحته على الفيسبوك، بحرمة مُخالفة الإرشادات الطِّبيَّة، والتَّعليمات الوقائية التي تصدر عن المَسئولين والأطبَّاء؛ لمَا في ذلك من تعريضِ النَّفسِ والغير لمواطنِ الضَّرر والهلاك، قال صلى الله عليه وسلم: «لَا يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يُذِلَّ نَفْسَهُ»، قَالُوا: وَكَيْفَ يُذِلُّ نَفْسَهُ؟ قَالَ: «يَتَعَرَّضُ مِنَ الْبَلاَءِ لِمَا لاَ يُطِيقُ» [أخرجه الترمذي فقد جعل الشَّرع الشَّريف حفظ النَّفس مقصدًا من أعلى وأولى مقاصده.
كما روى الإمام مسلم عن سهل بن حنيف رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه".

وأوضحت دار الإفتاء المصرية: "إن موت المسلم بسبب فيروس ڪورونا يدخل تحت أسباب الشهادة الواردة في الشرع الشريف؛ بناءً على أن هذه الأسباب يجمعها معنى الألم لتحقق الموت بسبب خارجي، فليست هذه الأسباب مسوقة على سبيل الحصر، بل هي منبهة على ما في معناها مما قد يطرأ على الناس من أمراض".

وأضافت الدار –في أحدث فتاويها-أن هذا المرض داخل في عموم المعنى اللغوي لبعض الأمراض، ومشارك لبعضها في بعض الأعراض، وشامل لبعضها الآخر مع مزيد خطورة وشدة ضرر، وهو أيضًا معدود من الأوبئة التي يحكم بالشهادة على من مات من المسلمين بسببها، فمن مات به من المسلمين فهو شهيد؛ له أجر الشهادة في الآخرة؛ رحمةً من الله تعالى به، غير أنه تجري عليه أحكام الميت العادي؛ من تغسيلٍ، وتكفينٍ، وصلاةٍ عليه، ودفنٍ.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مجاذيب.. أمين الفتوى يرد على فيديو المهدي المنتظر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31186

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام