آخر الأخباراخبار المسلمين › حكم الحَلف بالله على الطعام والشراب .. مستشار المفتي يجيب

صورة الخبر: الدكتور مجدي عاشور
الدكتور مجدي عاشور

قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية إن الحَلف بالله على الطعام والشراب جائز إذا كان الحلف صادقا كأن يقول شخص لآخر تفضل تناول معي الطعام، وقال الآخر والله لا أستطيع فأنا شبعان، وهو فعلا ليس جائعا فهذا جائز ولا حرمة فيه.

وأضاف عاشور خلال رده على الأسئلة الواردة إلى صفحة دار الإفتاء حيث يسأل شخص : "حكم الحلف بالله على الأكل والشرب عند زيارة أحد ؟ " . أما إذا كان الشخص يستطيع تناول الطعام وحلف بالله أنه لا يستطيع فقد جمع الكذب والجوع في وقت واحد وهذا حرام شرعا.

وتابع: يجب على كل انسان عدم الحلف بالله مطلقا ولا يحلف إلا أمام القاضي للشهادة فقط أما غير ذلك فلا يحلف نهائيا لقول الله تعالى : "ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم " فلو كان الإنسان جائعا أو غير جائع فلا يحلف مطلقا.

حكم كثرة الحلف بالله

قال الشيخ خالد عمران، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من كان كثير الحلف أى كان يقصد من حلفه اللغو ولم يقصد به الحلف فلا يكون عليه ذنب، فعلينا ان نقلل من الحلف أثناء الكلام فمن الممكن أن نصلى على النبي (صلى الله عليه وسلم) بدلًا من أن نحلف.

وأضاف العالم الازهر، خلال لقائه بأحد البرامج الفضائية الذى تقدمه الإعلامية ميادة الفيشاوي، أن كثرة وتعمد الحلف سيجعل الإنسان حلافا مهينا كما جاء فى قوله تعالى {وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَّهِينٍ} .

حكم الحلف بالنبي وكفارته
قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف إن النبي صلى الله عليه وسلم هو الشخص الوحيد الذي اقترن اسمه باسم الله الأعظم والدليل في قوله تعالى : " ورفعنا لك ذكرك " ، ونقول من أجل الدخول في الإسلام " أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله".

وأضاف جمعة خلال لقائه وبرنامج " والله أعلم " على فضائية الـ " سي بي سي " أن الإمام أحمد قال: ينعقد اليمين الذي ارتبط بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا قال شخص : " والنبي لأذهب إلى الإسكندرية" فإذا لم يذهب عليه كفارة لأن اليمين هنا قد عقد، والسبب الذي جعل الإمام أحمد يقول ذلك، هو أن اسم النبي الكريم قرن باسم الله الأعظم .

وتابع: من صلى على سيدنا محمد مرة صلى الله عليه بها عشرا ، كما أن الصلاة على النبي جمعت في فضلها تذكر الإنسان ما ينساه إذا قالها ، وإلى التبرك باسمه صلى الله عليه وسلم وإلى أخذ الثواب من الله عز وجل

هل الحلف بالنبي شرك بالله

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق إن الأئمة الأربعة أجمعوا على كراهة الحلف بغير الله وليس حراما ، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " فمن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت" رواه مسلم.

أضاف جمعة خلال رده على أسئلة المشاهدين في برنامج " والله أعلم ": أن حديث : " من حلف بغير الله فقد أشرك" ضعيف ولم يرد به سند ، مؤكدا ان النبي صلى الله عليه وسلم حلف بغير الله ذات مره قائلا: "أفلح وأبيه إن صدق" وهو ما يؤكد أن الحلف بغير الله ليس شركا ، كما أن الله تعالى حلف بالمخلوقات كما في قوله:" والضحى والليل والفجر والشمس " .

وتابع: فيفضل عدم الحلف بالنبي والمصحف والكعبة وغيرها من أساليب الحلف من باب الكراهة فقط وليس من باب الشرك بالله .

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم الحَلف بالله على الطعام والشراب .. مستشار المفتي يجيب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31624

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام