آخر الأخباراخبار المسلمين › تعظيم النبي لعلم الدولة.. وزير الأوقاف يرد على اعتبار العلم قطعة قماش.. فيديو

صورة الخبر: الدكتور محمد مختار جمعة
الدكتور محمد مختار جمعة


قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الإصلاح هو ما يكون للمصلحة العامة ينتفع منه الجميع فالإسلام قائم على الإيثار لقوله تعالى "وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ".

وأضاف وزير الأوقاف، في خطبة الجمعة، من مسجد المتبولي بحي المرج، متحدثا عن «حماية الشأن العام والمصلحة العامة» أن الشأن العام والمصلحة العامة والنفع العام هو دليل الوطنية الصادقة والتدين الصحيح، فالمتدين الحقيقي ينطلق من قول نبينا الكريم "خير الناس أنفعهم للناس".

وأشار إلى أن الإسلام احترم كل ما يتصل بقوة الدولة وبنائها ورموزها الوطنية وبعض الناس مما لا يفقهون شيئا في دين كانوا ينظرون إلى علم الدولة على أنها مجرد قطعة قماش.

وتابع: النبي وأصحابه كانوا ينظرون إلى علم الدولة وهو ما كان يعرف آنذاك بالراية أو اللواء، فقال النبي يوم خيبر "لأعطين الراية غدا لرجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، فلما جاء الغد أعطى الراية لعلي بن أبي طالب أول من أسلم من الشباب وهو ابن عم رسول الله".

وأضاف أنه في غزوة بدر استلم الراية، أول سفير في الإسلام هو سيدنا مصعب بن عمير، وكذلك حملها في أحد، فقطعت يده اليمنى فحملها بشمالها فقطعت، فحملها بعضديه، إلى أن جاءته رمية بسهم فلقى الله شهيدا، فحمل الراية من بعده سيدنا حمزة بن عبد المطلب.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تعظيم النبي لعلم الدولة.. وزير الأوقاف يرد على اعتبار العلم قطعة قماش.. فيديو

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
32765

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله