آخر الأخباراخبار المسلمين › حكم تغيير النية أثناء الصلاة كـ الظهر بدلاً من العصر | دار الإفتاء تجيبا

صورة الخبر: الدكتور علي جمعة
الدكتور علي جمعة


قال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف إن إدراك حركات الإمام في الصلاة من شروط الإتباع، وبالتالي إذا انقطع الإدراك بطلت صلاة المأموم، ولكنه يمكن إدراكها وتصحيح المسار.

وأضاف "جمعة" خلال إجابته عن سؤال سيدة تقول: "أثناء صلاة السيدات في صلاة الجمعة سمعن الإمام في الركعة الأولي ثم انقطع الصوت فماذا يفعلن؟".. قائلاً: عليهن النية بالانفصال عن الإمام ثم يصلين على الركعة الأولى ثلاث ركعات أخرى أي يصلين الظهر أربع ركعات بحيث تنقلب الصلاة الى ظهر بدلاً من الجمعة وتغيير النية هنا جائز.

وتابع: تغيير النية في الصلاة يرد أيضا فقد يدرك المصلي الإمام في السجدة الأخيرة من ركعتي الجمعة ولكنه يأتي بأربع ركعات ظهرا رغم أنه نوى صلاة الجمعة، لأن الحد الأقصى لإدراك الجمعة ركعة واحدة أما إذا لم يدرك غير السجود الأخير فقد ضاع عليه صلاة الجمعة فيصليها ظهرا.

حكم تغيير النية أثناء الصلاة
ورد سؤال للدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مضمونه "هل يجوز تغيير النية أثناء الصلاة؟".

وقال "وسام" في إجابته عن السؤال، أن في صلاة الفرض لابد أن تكون النية واحدة، فلا يجوز للمسلم إذا أقبل على الصلاة وكان يريد صلاة الظهر ثم غير نيته ونوى أثناء صلاته ان يصلى العصر.

وأضاف أمين الفتوى، أنه لابد ان تكون النية مقارنة لتكبيرة الإحرام، أي مع الهمزة من "الله أكبر" وبذلك ينوي صلاة معينة وهذه النية هي التي تحدد العمل، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى".

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم تغيير النية أثناء الصلاة كـ الظهر بدلاً من العصر | دار الإفتاء تجيبا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
39010

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله