آخر الأخباراخبار المسلمين › اللحية في الإسلام .. شكلها وحكم حلقها

صورة الخبر: دار الإفتاء،
دار الإفتاء،


اللحية في الإسلام.. قال الشيخ عويضة عثمان، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن إعفاء اللحية بالنسبة للرجال سنة عن النبي-صلى الله عليه وسلم- يثاب عليها فاعلها ولا يعاقب تاركها، مشيرًا إلى عدم حلقها مأثور عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقد كان يعتني بتنظيفها بغسلها بالماء وتخليلها وتمشيطها.

وأضاف عثمان في فيديو بثته در الإفتاء على صفحتها الرسمية على فيسبوك، ردًا على سؤال: ما حكم إعفاء اللحية؟ أنه يستحب أن لا تزيد في الطول على مقدار قبضة اليد، كما يجوز إعفاؤها بمجرد إنبات شعرها، لافتًا إلى أن الصحابةُ رضوان الله عليهم، تابعوا الرسولَ عليه الصلاة والسلام فيما كان يفعله وما يختاره.

وأوضح أمين لجنة الفتوى ورود أحاديث نبوية شريفة ترغب في الإبقاء على اللحية والعناية بنظافتها: فحمل بعض الفقهاء هذه الأحاديث على الوجوب، مع استحباب تهذيبها والأخذ منها بحيث لا تزيد على قبضة اليد، مشيرًا إلى ذهاب بعضهم الآخر إلى أن الأمر الوارد في الأحاديث ليس للوجوب بل هو للندب، وعليه يكون إعفاء اللحية سنة يُثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها.

مفاهيم مغلوطة

هناك مفاهيم مغلوطة فى المجتمع عن الإنسان الملتزم، فالناس يعبرون عنه باللحية والجلباب وزبيبة الصلاة، أو الاسدال والنقاب، ولكن الالتزام ليس بالمظهر أو باللبس.

من الممكن أن الشخص قد يعفي لحيته ويتحرش بالنساء أو قد تكون السيدة مرتدية النقاب وتؤذي غيرها مناشدا أن نقيم الناس بالأخلاق وليس المظهر.

اللحية زينة الرجال
قالت دار الإفتاء، إن إعفاء اللحية وعدم حلقها مأثور عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وقد كان يهذبها ويأخذ من أطرافها وأعلاها بما يحسنها وتكون متناسبة مع الهيئة العامة.

شكل اللحية في الإسلام

وأضافت الإفتاء عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- كان يعتني بتنظيفها بغسلها بالماء وتخليلها وتمشيطها، ويستحب أن لا تزيد في الطول على مقدار قبضة اليد، كما يحصل إعفاؤها بمجرد إنبات شعرها، وقد تابع الصحابةُ رضوان الله عليهم الرسولَ عليه الصلاة والسلام فيما كان يفعله وما يختاره.

يُشار إلى أنه وردت أحاديث نبوية شريفة ترغب فى الإبقاء على اللحية والعناية بنظافتها؛ كالأحاديث المرغبة فى السواك وقص الأظفار والشارب، فحمل بعض الفقهاء هذه الأحاديث على الوجوب، مع استحباب تهذيبها والأخذ منها بحيث لا تزيد على قبضة اليد، بينما ذهب بعضهم الآخر إلى أن الأمر الوارد فى الأحاديث ليس للوجوب بل هو للندب، وعليه يكون إعفاء اللحية سنة يُثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها.

حلق اللحية حلال

ورد سؤال للدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء، من حلَّاقً يسأل عن حكم حلق اللحية وأخذ الوجه بالفتلة حيث إن أكثر زبائن المحل يحلقون الذقن ويصرون على أخذ الوجه بالفتلة، وليس له عمل آخر غير هذه الصنعة.

أجاب "جمعة" في رده على السائل، أن حلق اللحية وأخذ الوجه بالفتلة محل خلاف بين الفقهاء، وما دام الأمر كذلك فلا حرج عليك في حلاقتك اللحية وأخذ الوجه بالفتلة لمن طلب منك ذلك، ما دمت تقلد من أجاز ذلك من العلماء.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على اللحية في الإسلام .. شكلها وحكم حلقها

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
27888

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام