آخر الأخباراخبار المسلمين › شاهد.. رمضان عبد المعز يكشف عن المعنى المقصود من قوله "وأما بنعمة ربك فحدث"

صورة الخبر: الشيخ رمضان عبد المعز
الشيخ رمضان عبد المعز


قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، إن المقصود بكلمة "نعمة" في قوله تعالى "وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّث" هي نعمة النبوة والقرآن والإسلام.

وأضاف الداعية الإسلامي، في لقائه على فضائية "دي إم سي"، أن الله تعالي في سورة أل عمران "وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا".

وأشار إلى أن الله إذا من علي عبده، عليه أن يحدث الناس بأن يكرموا اليتيم ويطعموه، كما كان يفعل النبي مع الأيتام والفقراء، منوها أن الإنسان إذا أراد ألا يقطع الله مدده عنه فعليه أن يتبع الرسول ويطعه كما قال الله "مَّن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ".

كيفية إكرام اليتيم
الإسلام أمرنا بحسن معاملة الأيتام، وكافل اليتيم يصاحب النبي في الجنة، لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ، وَأَشَارَ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى، وَفَرَّقَ بَيْنَهُمَا قَلِيلًا»، والمقصود من قوله تعالى: «كَلا بَل لا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ» ليس إطعامه فقط بل وحسن معاملته بكون هذا بالرفق والتلطف معه»

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شاهد.. رمضان عبد المعز يكشف عن المعنى المقصود من قوله "وأما بنعمة ربك فحدث"

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
35234

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام