آخر الأخباراخبار المسلمين › المفتي السابق يثبت للملحدين حقيقة وجود الإله

صورة الخبر: الدكتور علي جمعة
الدكتور علي جمعة


قال الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، إن الله سبحانه وتعالى لا يحتاج أن يستدل عليه أحد فهو أظهر من كل الأكوان ومن الدليل، متسائلًا: فما هو الدليل الذى يدل عليه، إذا كان هو الأصل؟!.

وأضاف علي جمعة، على صفحته الرسمية على فيس بوك، أن أي إنسان لا يعرف كيف يتصور الدنيا بدون الله ، ولا يعرف كيف يعيش بدون الله أو يشعر بوجوده بدون الله.

وأوضح علي جمعة، أنه إن قال أحد: "ما هو الدليل على وجوده" نقول له: أقم أنت الدليل على عدم وجوده، إذا كانت لديك القدرة، مضيفًا:"إنه موجود، بل هو واجب الوجود، بل هو الوجود الحق، سبحانه وتعالى، وما سوى ذلك باطلٌ ،فَانٍ، حَادِث، له نهاية وله بداية.

وتابع علي جمعة،:" أما الله الذى لا إله إلا هو خالق السماوات والأرض فهو {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} ، وهو {رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} ، فإنه سبحانه {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ} ، فهو {فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ} ، {خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ}".

وأشار علي جمعة، إلى اختلاف بَيْنَ مَنْ يَسْتَدِلُّ بِهِ فيقول لك: "اتق الله .. الله موجود .. لا تظلمنى، .. ويتكلم هكذا - فالله حقيقة لا تحتاج إلى كلام - فهو منطلق من الله"، وبين الآخر الذي مازال يبحث عن الله، مضيفًا: فليبحث وليستمر فى البحث، إنه حيران.

واستطرد علي جمعة، أن الْعَيْنُ قَدْ تُنْكِرُ ضَوْءَ الشَّمْسِ مِنْ رَمَدٍ * وَيُنْكِرُ الْفَمُ طَعْمَ الْمَاءِ مِنْ سَقَمِ، موضحًا أنه قطعا لا يَصحُ فى الأفهامِ شئ إذا احتاج النهار إلى دليل.

وأكمل الدكتور علي جمعة حديثه أن "الإمام الرازى (والبعض ينسب ذلك إلى الآمدى) أَلَّفَ كتابا فيه أَلْفَ دليل على وجود الله، أى أنه ذكر ألف دليل على وجود الله، فأقاموا له احتفالًا وركب برزون ( فرس جميل مُزَيَّن) يدور به فى البلدة، وهى نيسابور (حاليًا من بلاد إيران)، فرأت ذلك امرأة عجوز فقالت: لماذا هذا الاحتفال؟! فأجابوها إنه لأحد كبار العلماء لديهم .. حُجَّة الإسلام .. إمام الأئمة .. فخر الدين .. ألَّفَ كتابًا أورد فيه ألف دليل على وجود الله.
فقالت على الفور: أو كان عنده أَلْف شك على وجود الله كى يحضر لها ألف دليل يرد بها ليثبت وجود الله؟!، فسمعها الإمام المؤلف وهى تقول ذلك، فقال: اللهم إيمانا كعجائز نيسابور.
وواصل علي جمعة،: "لقد قام الإمام بتأليف الكتاب ردا على المتحيرين والخائبين، لكن فى نفس الوقت يطلب إيمانا كإيمان عجائز نيسابور الذين هم على الفطرة".

واختتم مفتي الديار المصرية السابق حديث بسؤال:لكن كيف عرفناه نحن؟!، مجيبًا: لقد عرفناه فى الرحمة .. عرفناه فى النعمة .. عرفناه فى استجابة الدعاء .. عرفناه باللطف الجارى بنا .. عرفناه برفع المصائب عنا .. عرفناه فى كل لحظة وفى كل نَفَس .. فى كل خطرة، متسائلًا: "وإِلاَّ فَمَتَى غَابَ حَتَّى يُسْتَدَلُ عليه؟! أنت تستدل على الغائب وهو غائب ولكنه قريب {فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ} فلا تَقُل أن الله بعيد،َ مَتَى بَعُدَ حَتَّى تَكُونَ الآثَارُ هِىَ الَّتِى تُوَصِلُ إِلَيْهِ، الله سبحانه وتعالى أظهر من الأكوان .. وأظهر من الظهور".

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على المفتي السابق يثبت للملحدين حقيقة وجود الإله

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
66720

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله