آخر الأخباراخبار المسلمين › هل يجب الاغتسال بعد ملامسة الكلب؟ دار الإفتاء تجيب

صورة الخبر: دار الإفتاء
دار الإفتاء


قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن لمس الكلب لا ينقض الوضوء، لأن الطهارة إذا ثبتت بمقتضى دليل شرعي، فلا يمكن رفعها إلا بدليل شرعي، ولا دليل في النقض من مس الكلب.

وأضاف الشيخ محمود شلبي، خلال إجابته عن سؤال: "ابني يحب اللعب مع الكلاب، هل يجب أن يتطهر بعد ملامسة الكلب، وأنا كذلك إذا مسكت يد ابني؟"، أنه لا يجب عليه أن يتطهر لأن الكلب عند المالكية طاهر مثله مثل أى حيوان آخر، وبالتالى فلمسه لا ينجس الإنسان ولا ينجس المكان ولا الملابس ولا أى شيء.

أمين الفتوى يوضح حكم لمس الكلب

أوضح الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن لمس الكلب لا ينقض الوضوء لأن الطهارة إذا ثبتت بمقتضى دليل شرعي فلا يمكن رفعها إلا بدليل شرعي، ولا دليل في النقض من مس الكلب.

وقال الشيخ محمد عبد السميع، فى إجابته عن سؤال «هل يجوز لمس الكلاب وكيف نتطهر منه؟»، أنه يجوز لمس الكلاب، ولا مانع من ذلك والتطهر من ذلك يكون بغسل اليد وليس كل لمس للكلاب يترتب عليه انتقال النجاسة، فاللمس الذى ينقل النجاسة هو أن تكون يدك رطبة أو الكلب رطبا، أما لو كانت يدك جافة وجسم الكلب جاف فهذا لا ينقل النجاسة، فهذا على مذهب الحنفية.

وبيًن أن هذا كله على من يرى نجاسة الكلب، وإلا فمذهب المالكية يرى أن جسم الكلب ليس بنجس، وأن النجس يكون لعابه فقط فلو لمست جسده فلا شيء عليك.

لجنة الفتوى: لمس جلد الكلب وشعره لا ينجس اليدين ولا الملابس
كما أوضحت لجنة الفتوى بالأزهر، أن الفقهاء اختلفوا في نجاسة الكلب على ثلاثة أقوال، الأول: قال جمهور الشافعية والحنابلة: الكلب كله نجس (شعره، جسمه، لعابه)، والثاني: قال المالكية الكلب كله طاهر، والثالث: قال الحنفية: بنجاسة اللحم واللعاب والسؤر وطهارة الشعر والجلد.

واختارت لجنة الفتوى في إجابتها عن سؤال: «أعمل طبيبا بيطريا، وأتعامل مع الكلاب لعلاجها، فهل لمس الكلاب ولعابها أثناء الكشف عليها يصيبني بالنجاسة للملابس أو الجسد؟»، القول الثالث، فيبقى شعر الكلب وجلده على الأصل في الطهارة، وعليه فمسكك لجلده وشعره لا ينجس يدك ولا ثيابك، أما لحم الكلب ولعابه فنجس، للحديث: «إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فاغسلوه سبعا، وعفروه الثامنة بالتراب» فدل على نجاسة باطنه، وعليه فما أصابك من ريق الكلب ولعابه فطهره.

الإفتاء: غسل اليد بعد لمس الكلب واجب في حالة واحدة

قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن جمهور العلماء رأى أن نجاسة الكلب مغلظة ويجب غسل الجزء الذي لمس الكلب 7 مرات إحداهن بالتراب.

وأوضح الشيخ أحمد ممدوح، في فتوى له، أن الملابس التي أصابتها نجاسة الكلب، فلا بد من غسل الجزء الذي لمس الكلب 7 مرات، وإحداهن بالتراب، مستشهدًا بقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: «طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب».

وأضاف أنه يجب غسل اليد عند لمس الكلب إذا كانت يد الشخص رطبة وجسم الكلب رطبا، أما إذا كانت يده جافة وجسم الكلب جافا فلا يغسلها، لأن القاعدة الفقهية تقول: «الجاف على الجاف طاهر بلا خلاف».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على هل يجب الاغتسال بعد ملامسة الكلب؟ دار الإفتاء تجيب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
61938

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام