آخر الأخباراخبار المسلمين › حكم إخراج كفارة بدلًا من قضاء صيام رمضان

صورة الخبر: الشيخ أحمد ممدوح
الشيخ أحمد ممدوح


قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه إذا مات الإنسان وعليه دين، فإذا كان هذا الدين واجب السداد في الحال وفي التركة سعة للقضاء وجب القضاء ووجبت المبادرة بقضاء الديون كلها من دون تأخير.

وأضاف ممدوح، خلال لقائه بقناة الناس، فى إجابته عن سؤال ( توفيت أمى وعليها دين فهل هذا يعتبر دينًا فى رقبتنا؟)، أنه إذا كانت التركة فيها سعة فالواجب أن توفى الديون بسرعة؛ لقوله ﷺ: نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه، فالواجب البدار بقضاء الديون من التركة وعدم التأجيل وعدم التأخير إلا إذا كانت الديون مؤجلة فهي تبقى على آجالها إلا أن يسمح الورثة بتعجيلها.

وتابع: أن من مات وترك أموالًا فأول عمل يقوم به ورثته هو تجهيزه وتكفينه والصلاة عليه ودفنه، ومن ثمَ تسديد ديونه، وبعد ذلك إنفاذ وصيته إن كان قد أوصى، وبعد ذلك يوزع باقي المال على الورثة، وينبغي أن يعلم أن نَفْسَ المؤمن إذا مات تكون معلقةً بدينه حتى يقضى عنه، كما ورد في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «نَفْسُ الْمُؤْمِنِ مُعَلَّقَةٌ بِدَيْنِهِ حَتَّى يُقْضَى عَنْهُ».

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم إخراج كفارة بدلًا من قضاء صيام رمضان

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
44824

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نورالله الآن..
حمل تطبيق نور اللهحمل تطبيق موقع نورالله على اندرويد
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام