آخر الأخباراخبار المسلمين › لجنة الفتوى توضح حكم الوضوء بماء لا يصلح للشرب

صورة الخبر: حكم الوضوء بماء لا يصلح للشرب
حكم الوضوء بماء لا يصلح للشرب


قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إنه يشترط في ماء الطهارة «الوضوء أو الغسل» أن يكون طهورًا بأن لا تتغير أحد صفاته المعهودة من اللون أو الطعم أو الرائحة المعتادة للمياه.

واستشهدت اللجنة في إجابتها عن سؤال: «ما حكم الوضوء من ماء لا يصلح للشرب لارتفاع نسبة الحديد فيه، أو لاشتماله على بعض العناصر التي تؤثر على صحة الإنسان؟»، أن الله تعالى قال في شأن الماء الذي تحصل به الطهارة «وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ» (الأنفال: 11).

وأضافت: إذا كان الماء غير صالح للشرب لكن كان باقيًا على أصل خلقته بأن لم تقع فيه نجاسة ولا شيء يغير لونه أو طعمه أو ريحه ولم يتضرر به الانسان فيجوز استعماله في الطهارة «الوضوء والغسل»، كأن تزيد نسبة الحديد أو بعض العناصر، وكمياه البحر المعالجة فإن هذا ماء طهور يرتفع به الحدث كما يزال به الخبث، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- «الْمَاءُ طَهُورٌ لاَ يُنَجِّسُهُ شَىْءٌ» (سنن أبي داود : 1/ 24).

وتابعت: وهذا بشرط ألا يتأذى منه الانسان فإن حصل منه ضرر للبشرة حرم استعماله للإضرار لا للنجاسة لحديث عبادة بن الصامت: «أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قضى أن لا ضرر ولا ضرار» سنن ابن ماجه (3/ 430)

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على لجنة الفتوى توضح حكم الوضوء بماء لا يصلح للشرب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51315

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام
-
-
-
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية