آخر الأخباراخبار المسلمين › سنن مهجورة.. تهنئة من تجددت له نعمة دينية أو دنيوية

صورة الخبر: سنن مهجورة
سنن مهجورة


العمل بسنة الرسول (صلَّى الله عليه وسلَّم)، أهم ما يعتني به المسلم في حياته اليومية، في جميع حركاته، وسكناته، وأقواله، وأفعاله، حتى تنتظم حياته كلها على سنَّة الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم، من الصباح إلى المساء.

وهناك سنن نبوية وردت عن الرسول الكريم، يغفل عنها الكثيرون منها "تهنئة من تجدَّدت لـه نعمة دينيَّة أو دنيويَّة".

أخرج البخاري ومسلم، في قصَّة توبة كعب بن مالك رضي الله عنه قولـه:(فقام إليَّ طلحة بن عبيد الله يُهرول؛ حتَّى صافحني وهنَّأني).

وقال ابن القيم في الزَّاد: (وفيه دليل على استحباب تهنئة من تجدَّدت لـه نعمة دينيَّة، والقيام إليه إذا أقبل ومصافحته، فهذه سنَّة مستحبَّة).

والآن بعض النَّاس يرى أخاه اشترى ثوبًا جديدًا، أو قطعة أثاث جديدة، ويظل ساكتًا، بإمكانه يقول: ما شاء الله تبارك الله، أسأل الله أن يبارك لك.

المصدر: elbalad

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على سنن مهجورة.. تهنئة من تجددت له نعمة دينية أو دنيوية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
27252

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام
-
-
-
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية