آخر الأخباراخبار المسلمين › وكيل الأزهر: الدين ليس حكرًا ولا ملكًا لأحد..وباب الاجتهاد مفتوح

صورة الخبر: وكيل الأزهر: الدين ليس حكرًا ولا ملكًا لأحد..وباب الاجتهاد مفتوح
وكيل الأزهر: الدين ليس حكرًا ولا ملكًا لأحد..وباب الاجتهاد مفتوح

عُقدت وزارة الداخلية بالتعاون مع الأزهر الشريف ندوة تحت عنوان "تحقيق الأمن المجتمعي ضرورة حياتية تضامنية"، حاضر فيها الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، بحضور ضباط ومجندين وأمناء ومساعدين، في أكاديمية الشرطة.

وخلال الندوة قال وكيل الأزهر إن تحقيق الأمن له دور كبير في استقرار المجتمعات، وقد شعرنا في مصر بذلك حينما فقدنا الأمن في وقت من الأوقات، وأصبح الناس يتشوقون لرؤية رجل الأمن في الشارع لتحقيق الحماية والطمأنينة لهم، مبينًا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بشرهم بما لم يبشر به العلماء ولا أهل الخير والصداقات فقال صلى الله عليه وسلم: «عينان لا تمسهما النار» منهم عين باتت تحرس في سبيل الله، وهذا أكبر تكريم لهم على دورهم العظيم في حماية الأوطان وحفظ الأمن ونشر السلام بين الناس.

وأكد "شومان"، أن ثقافة الأمن المجتمعي مهمة لرجل الأمن، وتساعده في تجاوز الكثير من المواقف الصعبة وكيفية التعامل مع المجرمين والمغيبين، موضحًا أن قدر رجال الشرطة والجيش أن يتحملوا كثرة الأعباء الملقاة على عاتقهم وأنهم يتعرضون للكثير من المخاطر، مشيرًا إلى أن من يتربص بالأمة يدرك أن سقوط مصر هو الطريق للقضاء على الأمة، لكن مصر لن تسقط أبدًا بإذن الله بفضل رجال مصر الشرفاء من الجيش والشرطة.

وأوضح أن المتشعبين بالفكر المتطرف لن يردعهم القتل؛ وإنما يردعهم الفكر المستنير، موضحًا أنهم مغيبون وعلينا العمل على تقويم أفكارهم لعودتهم إلى رشدهم بمواجهتهم بالمنهج الوسطى المستنير، لافتًا إلى أن الأزهر أنشأ مرصدا خصيصًا لمجابهة أصحاب الفكر المتطرف وتفنيد الشبهات التي يستخدمونها وإظهار ضعف الحجج والأدلة التي يستدلون بها وبطلانها.

وأجاب وكيل الأزهر عن أسئلة الحضور، ومنها سؤال حول مناهج الأزهر وربطها بالفكر المتطرف، وأكد أن مناهج الأزهر التي علمت أبناء مصر والعالم على مدى قرون بلغوا ما يقرب من مليوني طالب وطالبة، وحاليا يوجد ما يزيد عن 40 ألف طالب وطالبة من أكثر من مائة دولة على مستوى العالم يدرسون بالأزهر، ولم يثبت يوما أنها أنتجت فكرا يخالف المنهج الوسطي المعتدل، ولم تتقدم يوما دولة بشكوى أو أعرضت عن تعليم أبنائها في الأزهر لملاحظتها سلوكا متطرفا ممن درسوا أو تخرجوا في الأزهر.

وأضاف أن ما يأتينا من هذه الدول هو العكس تماما، فالإشادات وطلبات زيادة أعداد المنح الدراسية تزداد سنويا، ولو كانت مناهج الأزهر متطرفة ما توافد علينا الطلاب من حول العالم، مؤكدًا أن مناهج الأزهر هي التي حمت الأمة ومن يعيش فيها من مسلمين وغيرهم، مشددًا على أن استهداف الأزهر والحرب الموجهة ضده هي حرب على الإسلام.

وعن تجديد الخطاب الديني، أجاب: أن الأزهر مؤمن بمسألة تجديد الخطاب الديني، فهو من لوازم شريعتنا السمحة وأن الإسلام نفسه وصل إلينا بطريق التجديد، فالأحكام الثابتة التي لا تقبل التغيير والتبديل في شريعتنا وهي الأصول قليلة، وفي المقابل نجد ما لا يُحصى من الفروع التي تقبل الاجتهاد والتطويع لتناسب الزمان والمكان وأحوال الناس.
وأشار إلى أن الدين ليس حكرًا ولا ملكًا لأحد، وباب الاجتهاد مفتوح، شريطة امتلاك أدواته وأن يكون من يتصدى له متمسكا بالمنهج الإسلامي الوسطي.

المصدر: صدى البلد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على وكيل الأزهر: الدين ليس حكرًا ولا ملكًا لأحد..وباب الاجتهاد مفتوح

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
93000

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية