نقطة المطر

كان يوجد نقطة مياه في بحر وفي يوم من الأيام طلعت فوق سطح البحر وفي النهار رأت الشمس وفي الليل رأت القمر وكلما يكبر القمر يشد نقطة المياه فترتفع لفوق ثم تقع لأن الأرض أيضاً تشد نقطة المياه إليها ويغيب القمر وتأتي الشمس ونقطة المياه وجدت نفسها أصبحت فتافيت صغيرة يحملها الهواء وتطلع لفوق وتستغرب نقطة المياه وتقول للشمس أنت بتعملى ليه كده والشمس ضحكت وقالت من الآن أصبحت بخار ماء لكن كل ما تطلع الجو يصبح بارد ونقطة المياه استمرت عائمة في الهواء ووجدت نفسها أصبحت ثقيلة لا تستطيع الحركة ووجدت بجوارها نقطة مطر عجوزة فقالت لها اتركي نفسك ستجدى أن الأرض تحملك وننزل مع بقية المياه نقطة مطر وفعلاً نزلت على زهرة وفرحت الزهرة بنقطة المطر لأنها كانت عطشانه لونها أصبح حلو وضحكتها حلوة وذهبت السحابة وظهرت الشمس وجاءت الفراشات الوان تلف حول الزهرة والزهرة فرحانة والفراشات فرحانة ونقطة المياه هى الأخرى فرحانة وقالت للشمس أنا مستعدة لعمل ذلك مرةً ثانيةً وأنزل نقطة مطر وأعمل خير في الدنيا مرة ثانية .
عدد المشاهدات: 10762
تاريخ المقال: Saturday, October 25, 2003
حمل تطبيق نورالله الآن..
حمل تطبيق نور اللهحمل تطبيق موقع نورالله على اندرويد
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام