اللص والكلب

كان هناك رجل فقير يعيش فى عشة صفيح قديمة وكان يوجد كلب يحرس عشته القديمة وكان رباط حذائه والشراب القميص والجاكت كله قديم فى قديم وكان كل يوم يترك عشته ويسير فى شوارع القرية والكلب يحرس العشة وطبعاً الكلب بيشم رائحة صاحبه قبل أن يشاهده ولو شم الكلب رائحة أحد قريباً من العشة فالكلب على طول يعرف أن هذا لص وأثناء سير الرجل في الشارع انقطع رباط حذائه فقال الرجل لو معى نقود زيادة كنت اشتريت رباط جديد ولكن ما دام لا يوجد نقود سوف اسرق رباط جديد من الدكان وفعلاً سرق رباط جديد من غير ما يراه أحد ولبس الرباط فقال لا ينفع رباط جديد على حذاء قديم فسرق الحذاء ولم يره أحد ولبس الحذاء ثم قال لا ينفع حذاء جديد على شراب قديم فسرق الشراب وكذلك القميص والبنطلون من غير ما يمسكه أحد ومن غير ما يأخذ جزاءه وترك القرية وجاء إلى عشته والكلب وجد أحد يقترب من بعيد فقال هذا ليس صاحبى لأننى من بعيد أعرف رائحة ملابسه والكلب من زمان نفسه يمسك حرامى ويمسك الكلب صاحبه ويقطع له كل الملابس ويقول الرجل السرقة حرام وأى شئ حرام لا يدوم وسوف يأخذ الحرامى جزاءه إن شاء الله .
عدد المشاهدات: 20378
تاريخ المقال: ‏26 ‏أكتوبر, ‏2003
حمل تطبيق نورالله الآن..
حمل تطبيق نور اللهحمل تطبيق موقع نورالله على اندرويد
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
أخبار المسلمين الأكثر قراءة
خلال 30 أيام
30 يوم
7 أيام