اشتريت من خالي عمارة بمبلغ 275 مائتين وخمسة وسبعين ألف جنيه دفعت مقدما 100 مائة ألف جنيه، وأقوم بدفع 10 عشرة آلاف جنيه شهريًّا، والباقي الآن 115 ألف جنيه، وأرغب في الحج هذا العام مع أمي بحوالي 70000 سبعين ألف جنيه، علمًا بأنني سبق لي الحج العام الماضي، كما سبق لي الحج مع أمي منذ 4 سنوات، وخالي في حاجة إلى باقي المبلغ، وطلبه مني أكثر من مرة؛ لأنه أحيل إلى التقاعد، ومعاشه لا يكفي احتياجاته، أرجو التكرم بالإفادة، هل يجوز لي الحج مع أمي، أو أعطي خالي باقي المبلغ المستحق؛ لأنه أبلغني أنه في حاجة إليه؟
الإجابة:
إذا كان الحال كما ورد بالسؤال من أن السائل قد أدى فريضة الحج العام الماضي وكذلك والدته قد حجت معه منذ أربع سنوات فيكون سداد الدين أولى من التنفل بالحج، خاصة وأن خال السائل -الدائن- في حاجة إلى أمواله وقد أبلغه بذلك، أي إن سداد الدين مقدم على حج النافلة. ومما ذكر يعلم الجواب. والله سبحانه وتعالى أعلم.

فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد

دار الإفتاء المصرية

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ما حكم حج النافلة مع تعلق الذمة بدين؟

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
71762

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية