حكم من استمر في لبس ثيابه المخيطة بعد نية الإحرام
الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما فعلته من نية الإحرام عند محاذاة الميقات هو الواجب عليك، ولكنك إذا كنت قد استمررت في لبس ثيابك المخيطة بعد نية الإحرام فقد لزمتك فدية وهي واحدة من ثلاثة أشياء (ذبح شاة، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من طعام، أو صيام ثلاثة أيام)، وهذه الأشياء الثلاثة على التخيير إذا فعلت واحدة منها أجزأتك، ولا إثم عليك إذا لم تتعمد الاستمرار في لبس المخيط بعد نية الإحرام،

والله أعلم.

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم من استمر في لبس ثيابه المخيطة بعد نية الإحرام

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
الفتاوى الإسلامية الأكثر قراءة
آخر الفتاوى الدينية