الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما حصل منك من مباشرة لزوجتك بعد إتمام جميع مناسك حجك لا يترتب عليه فساد للحج ولا دم ولا غيره،

أما زوجتك فعليها دم بسبب ما حصل من القبلة لكونها مازالت محرمة بالحج، قال ابن قدامة في المغني: وروى الأثرم بإسناده عن عبد الرحمن بن الحارث أن عمر بن عبيد الله قبل عائشة بنت طلحة محرماً فسأل فأجمع له على أن يهريق دماً والظاهر أنه لم يكن أنزل لأنه لم يذكر وسواء أمذى أو لم يمذ.

وقال سعيد بن جبير إن قبل فمذى أو لم يمذ فعليه دم وسائر اللمس بشهوة، كالقبلة فيما ذكرنا لأنه استمتاع يلتذ به فهو كالقبلة قال أحمد فيمن قبض على فرج امرأته وهو محرم فإنه يهريق دم شاة وقال عطاء إذا قبل المحرم أو لمس فليهرق دماً.

وقال ابن قدامة أيضاً: والمرأة كالرجل في هذا إذا كانت ذات شهوة وإلا فلا شيء عليها كالرجل إذا لم يكن له شهوة.

وعليه فالواجب على زوجتك إذا كانت لها شهوة فيما حصل ذبح هدي وأقله شاة توزع على فقراء الحرم المكي وحجها صحيح إن شاء الله تعالى.

والله أعلم.

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ما حكم من تحلل ثم قبل امرأته المحرمة فماذا عليهما؟

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
12685

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق نور الله
رمضان شهر الصيام
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية
عقارات السعودية
إعلن عن عقارك في سمسار السعودية