حكم ترك حلاقة الرأس أو التقصير بعد العمرة عمدا
الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنعتذر عن تأويل الرؤيا إذ ليس عندنا في الموقع متخصص في ذلك، وأما عدم حلق رأسك بعد العمرة مع علمك بوجوب ذلك وأقدامك على فعل المحظورات فحرام، وتجب عليك الفدية لكل محظور ارتكبته لأنك لم تتحلل بعد من إحرامك، وإن كنت جامعت زوجتك في تلك الفترة فعليك دم، وراجع الفتوى رقم: 33046، ويلزمك الآن نزع المخيط واجتناب محظورات الإحرام إلى أن تحلق أو تقصر، ويكفيك الحلق أو التقصير في بلدك.

والله أعلم.

أضف هذا الموضوع إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على حكم ترك حلاقة الرأس أو التقصير بعد العمرة عمدا

حمل تطبيق نور الله
سجل في النشرة الاخبارية في نور الله
الفتاوى الإسلامية الأكثر قراءة
آخر الفتاوى الدينية